مقال كلماتٌ مُضيئة | مقالٌ قيّم

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏يوليو 21, 2017.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُشرفة القِسم العامّ طاقم الإدارة نجم الشهر المشرف المميز

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    1,078
    الإعجابات المتلقاة:
    2,430
    نقاط الجائزة:
    1,105
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    [​IMG]

    • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته •

    إخوتي وأخواتي روّاد القسم العامّ؛

    مقالٌ قيّم؛

    أرجو أن نفيد منه جميعًا.

    /
    [​IMG]
    /


    كلمات مُضيئة l مقال قيّم

    .......................
    د. عبدالحكيم الأنيس.

    ♦ في الدنيا والآخرة لحظاتٌ حاسمةٌ، وأشدُّها قولُ اللهِ تعالى لأهل النار: ﴿ اخْسَئُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ ﴾ [المؤمنون: 108].

    الأمر انتهى.

    [​IMG]

    ♦ ضاعَ رأسُ المالِ والنفقةُ والربحُ...هذا حالُ الـمُشرِك: (وأحيط بثمره فأصبح يقلب كفيه على ما أنفق فيها وهي خاوية على عروشها).

    ♦ ♦ ♦

    [​IMG]

    ♦ الإجازاتُ أنواعٌ، وما يجبُ أنْ يُمنعَ منها إجازةُ العقل.

    ♦ ♦ ♦

    [​IMG]


    ♦ أخطرُ الأشياء

    أنْ تُصدِّق ما يقوله عنك الأعداء.

    ♦ ♦ ♦


    [​IMG]


    ♦ ‏بيت من غير حب وحنان، صحراء قاحلة.

    وعالَم من غير تعاون وصدق، غابة قاتلة.

    وحياة من غير حرية، حياة غبية جاهلة.

    [​IMG]


    ♦ البر عمل مشترك:

    يحسنُ بالوالدين العاقلين أن يساعدا أولادهما على البر، وأن يدعا ذكريات جميلة لديهم.

    وبذلك يُذكَران بالخير، ويُدْعى لهما بعد رحيلهما.

    وقد قال عامر بن عبدالله بن الزبير: (ما سألتُ الله حاجة بعد موت أبي إلا له).

    [​IMG]

    تمت..

    [​IMG]

    اللّهم أعنّا على ذكرك وشُكرك وحسن عبادتك.

     
  2. ABU_Somaia

    ABU_Somaia مراقب عام ومسئول فريق الدعم لبرامج الحماية طاقم الإدارة فريق الدعم لقسم الحماية نجم الشهر المراقب العام المميز فريق الدعم لتطبيقات الجوالات

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 15, 2015
    المشاركات:
    5,429
    الإعجابات المتلقاة:
    8,011
    نقاط الجائزة:
    1,780
    الإقامة:
    مصر
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows8.1
    جزاك الله خيرا
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...