1. إستبعاد الملاحظة

صور ولي وطنٌ آليت ألاّ أبيعه l سلسلة صُور من بلد عربيّ (1 ) صور من جُمهورية مصر العربية

الموضوع في 'ركن الصور وفن التصوير' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏أكتوبر 19, 2017.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة عامة طـــاقم الإدارة نجم الشهر نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    3,242
    الإعجابات :
    6,757
    نقاط الجائزة:
    2,495
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    [​IMG]


    • السّلامُ عليكُم ورحمة الله تَعالى وبركاتُه •

    إخوتي وأخواتي روّاد القسم العامّ؛
    و ركن الصور وفن التصوير

    ::

    في رحاب اقتِناص اللّحظة،
    وتصديرها في أطُر حُدود الزّمن؛
    من خلال آلة التّصوير (الكاميرا)؛
    احترافيّة كانت أو غير ذلك؛
    لكنّ أصحابها أحسنوا اقتِناص اللّحظات؛
    ؛فأودعوها لنا جميل صُور للرّائينَ.

    ::


    مُنتقى؛

    نودعهُ بتَيسير الله تعالى هنا في رُكن الصّور وفنّ التّصوير؛
    أرجو أن نفيد منه جميعًا.


    /


    [​IMG]

    /

    ::

    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ :
    لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ ،
    قَالَ : " أَمَا وَاللَّهِ لأَخْرُجُ مِنْكِ ، وَإِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّكِ أَحَبُّ بِلادِ اللَّهِ إِلَيَّ وَأَكْرَمُهُ عَلَى اللَّهِ ،
    وَلَوْلا أَنَّ أَهْلَكِ أَخْرَجُونِي مَا خَرَجْتُ ،
    يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ إِنْ كُنْتُمْ وُلاةَ هَذَا الأَمْرِ مِنْ بَعْدِي ،
    فَلا تَمْنَعُوا طَائِفًا بِبَيْتِ اللَّهِ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلا نَهَارٍ ،

    وَلَوْلا أَنْ تَطْغَى قُرَيْشٌ لأَخْبَرْتُهَا مَا لَهَا عِنْدَ اللَّهِ ،
    اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَذَقْتَ أَوَّلَهُمْ وَبَالا ، فَأَذِقْ آخِرَهُمْ نَوَالا " . (*)

    قال الجاحظ في رسالة الحنين إلى الأوطان:

    كانت العرب إذا غزت أوسافرت حملت معها؛
    من تربة بلدها رملاً وعفراً تستنشقه.

    والوطن في اللغة العربية كما جاء في لسان العرب.
    هوالمنزل الذي يمثل موطن الإنسان ومحله، ووطن المكان وأوطن أى:
    أقام متخذا إياه محلا وسكنا يقيم فيه،

    فالوطن هوالمكان الذي ارتبط به الإنسان، فهو مسقط الرأس،
    ومستقر الحياة، وسكنه روحاً وجسداً، وهام به محبّة وحنيناً،
    فحب الوطن والالتصاق به وحب البقاء فيه من الأمور الفطرية لدى الإنسان.

    ::


    ولي وطنٌ آليت ألاّ أبيعه l سلسلة صُور من بلد عربيّ (1 )

    إن شاء الله تعالى السّلسلة مُستمرّة.
    تُطوّف بنا في رحاب مُدن ومعالم من وطنِ،ا العربيّ.

    ومع أولى هذي السّلاسِل؛
    بحمد الله تعالى.


    ::


    ولي وطنٌ آليت أن لا أبيعه l سلسلة صُور من بلد عربيّ (1 )l
    صور من جمهورية مصر العربية

    HD


    [​IMG]

    صُور من أرجاء جُمهوريّة مصر العربيّة ... بدقّة عالية ...
    تزيّنون بها شاشات حواسيبكم،
    أو تُوظّفونها تصاميمكم، أو حتّى حساباتكم على الشّبكة.
    ولعلّ ناسبت أو لو تكُن كذلك ... لكونها مُتواضع مُنتقى ...
    [​IMG]



    صور من جمهورية مصر العربية

    مصر من الأعلى
    [​IMG]



    ولي وطنٌ آليت أن لا أبيعه l سلسلة صُور من بلد عربيّ (1 ) l
    صور من جمهورية مصر العربية HD

    ::


    wور.. "مصر من فوق" هذا ما ستشاهده من نافذة الطائرة


    [​IMG]

    هذه الصور ستشاهدها إذا كنت تحلق فوق سماء مصر، وخاصة القاهرة.
    وفي هذه الصورة مجموعة أراضي زراعية من دلتا النيل

    [​IMG]


    [​IMG]

    يظهر من فوق قلة المساحات الخضراء في القاهرة

    ::


    [​IMG]

    كما يظهر تكدس المباني بشكل كبير

    ::


    [​IMG]

    مصر من أعلى.

    ::

    [​IMG]

    نهر النيل كما تراه من أعلى

    [​IMG]


    ::

    [​IMG]


    ::

    الأهرامات أيضًا تبدو صغيرة جدا من أعلى

    [​IMG]

    ::

    معبد حتشبوت في الأقصر.. ستراه إذا كنت متجه جنوبًا نحو صعيد مصر

    [​IMG]
    الأراضي الزراعية على ضفاف النيل


    ::

    [​IMG]

    ولـي وطـنٌ آليـت ألا أبيـعَـهُ ... وألاّ أرى غيري له الدهـرَ مالكـا
    عهْدتُ به شرخَ الشبـابِ ونعمـةً ... كنعمةِ قومٍ أصبحوا فـي ظِلالكـا
    فقد ألفَتْـهُ النفـسُ حتَّـى كأنـه ... لها جسدٌ إن بانَ غـودِرْتُ هالكـا
    وحبَّـب أوطـانَ الرجـالِ إليهـمُ ... مآربُ قضَّاهـا الشبـابُ هنالكـا
    إذا ذكـروا أوطانَهُـم ذكَّرتهمُو ... عُهودَ الصبا فيهـا فحنّـوا لذلكـا

    * شعر: ابن الرومي ابو الحسن علي بن العباس بن جرجس من الموالي توفي سنة 283 هـ.


    ...........................

    اللّهم اجعله بلدًا آمنًا مُطمئنًا وسائر بلاد المُسلمينَ.

    يُتبع بمشيئة الله تعالى؛ مع صُور من رحاب وطن عربيّ.

    المصدر/ نتيجة بحث.

     
    أعجب بهذه المشاركة aelshemy
  2. ABU_Somaia

    ABU_Somaia كبير المراقبين ومسئول فريق الدعم لبرامج الحماية طـــاقم الإدارة فريق الدعم لقسم الحماية نجم الشهر نجم المنتدى فريق الدعم لتطبيقات الجوالات

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 15, 2015
    المشاركات:
    8,325
    الإعجابات :
    14,132
    نقاط الجائزة:
    3,070
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    مصر
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows8.1
    بارك الله فيك اختنا
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة
  3. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة عامة طـــاقم الإدارة نجم الشهر نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    3,242
    الإعجابات :
    6,757
    نقاط الجائزة:
    2,495
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    بسمِ الله الرّحمن الرّحيم
    السّلامُ عليكمُ ورحمة الله تعالى وبركاتهُ
    الحَمدُ لله تعالى.
    اللَّهُمَّ آمين؛ وفي إخوَتي باركَ اللهُ تَعالى.
    ::

    إن شاءَ اللهُ تعالى؛
    المَوضوعُ مُتاحٌ للمُساركةِ؛
    لجميعِ إخوتي؛
    بإضافةِ صُور مِن رُبوع جُمهوريّة مِصر العربيّة.
    ::

    إن شاء اللهُ تعالى؛
    يتمّ تناوُل دُول عربيّة أخرى؛
    في موضوعاتٍ قادمةٍ؛
    عبر هذي السّلسلةِ.

    وَاللَّهُ تعالى يُوفّق إخوتي.

     
    أعجب بهذه المشاركة aelshemy
  4. aelshemy

    aelshemy زيزوومي VIP

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 20, 2009
    المشاركات:
    3,934
    الإعجابات :
    1,842
    نقاط الجائزة:
    1,520
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    مصر أم الدنيا
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    بارك الله فيكى ولكى الجنة وشكرا لكى
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة
  5. farid6618

    farid6618 زيزوومى مميز

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 7, 2013
    المشاركات:
    505
    الإعجابات :
    425
    نقاط الجائزة:
    570
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    بلاد العرب
    برامج الحماية:
    BullGuard
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    عجبتني صورةالاهرامات
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...