1. إستبعاد الملاحظة

القرآن الكريم

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة reda16, بتاريخ ‏أكتوبر 27, 2017.

  1. reda16

    reda16 زيزوومي فضي

    إنضم إلينا في:
    ‏فبراير 5, 2015
    المشاركات:
    1,024
    الإعجابات المتلقاة:
    1,141
    نقاط الجائزة:
    870
    الجنس:
    ذكر
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows8.1


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كلما تأملنا في القرآن وفي أسلوبه، وجدنا أنه بحق لا ريب فيه، لأنه لا أحد يستطيع أن يأتي بآية، فما بالك بالقرآن. فهذا الكتاب ارتفع فوق كل الكتب، وفوق مدارك البشر، يوضح آيات الكون، وآيات المنهج، وله في كل عصر معجزات.
     
  2. tayeb62

    tayeb62 مشرف قسم البرامج طـــاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 4, 2010
    المشاركات:
    4,586
    الإعجابات المتلقاة:
    5,586
    نقاط الجائزة:
    1,765
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    ألجزائر ALGERIA
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows 7
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد:

    فإن القرآن الكريم- كتاب الله عز وجل- هو منهاج حياتنا كلها وهو أصل الأدلة والأحكام الشرعية، جعله الله سبحانه وتعالى آخر رسالاته لهداية البشرية وإخراجها من الظلمات إلى النور وتحقيق مصالحها الدينية والدنيوية.

    والقرآن الكريم هو كلام الله المعجز المنزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم باللفظ العربي المتعبد بتلاوته، والمنقول إلينا بالتواتر في المصاحف، والمبدوء بسورة الفاتحة والمختوم بسورة الناس، أودع الله سبحانه فيه الهدى والنور والرحمة والسعادة والشفاء، وأبان فيه العلم والحكمة والحكم والتشريع. من سار عليه وعمل به سلم وهدي إلى صراط مستقيم.

    قال تعالى: ﴿قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين (15) يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات إلى النور بإذنه ويهديهم إلى صراط مستقيم﴾ [المائدة: 15، 16].

    إن القرآن الكريم هو هدى الله تعالى، الذي أنزله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم ليكون طريقًا للمؤمنين، يسيرون على هديه ويتبعون منهجه.

    والقرآن الكريم هو روح الأمة الإسلامية، به حياتها وعزها ورفعتها، قال تعالى مخاطبًا رسوله محمدًا صلى الله عليه وسلم : ﴿وكذلك أوحينا إليك روحا من أمرنا ما كنت تدري ما الكتاب ولا الإيمان ولكن جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا﴾ [الشورى: 52].

    فالقرآن الكريم روح يبعث الحياة ويحركها وينميها في القلوب، وفي الواقع العملي المشهود. والأمة بغير القرآن أمة هامدة لا حياة لها ولا وزن ولا مقدار.

    والقرآن الكريم هو النور الهادي إلى الصراط المستقيم، نور تخالط بشاشته القلوب التي يشاء الله لها أن تهتدي به، قال تعالى: ﴿أو من كان ميتا فأحييناه وجعلنا له نورا يمشي به في الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارج منها كذلك زين للكافرين ما كانوا يعملون﴾ [الأنعام: 122].

    إن القرآن الكريم هو الكتاب الخالد الذي ﴿لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد﴾ [فصلت: 42].

    وقد تكفل الله تعالى بحفظه فقال: ﴿إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون﴾ [الحجر: 9. ]
     
  3. ضياء الدين مصطفي

    ضياء الدين مصطفي زيزوومي VIP الأعضاء النشطين لهذا الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2015
    المشاركات:
    3,878
    الإعجابات المتلقاة:
    2,682
    نقاط الجائزة:
    1,511
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    Cairo, Egypt
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    ﴿إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون﴾
    كل التحيه والتقدير لك أخي طابت يداك​
     
    راجية الجنة و الشامخ رعد معجبون بهذا.
  4. أبو عائشه

    أبو عائشه عضو شرف الأعضاء النشطين لهذا الشهر نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 13, 2007
    المشاركات:
    13,328
    الإعجابات المتلقاة:
    13,735
    نقاط الجائزة:
    1,620
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    حيث يكون أي نظام تشغيل مجاني حر تجدني
    برامج الحماية:
    اخرى
    نظام التشغيل:
    Linux
    بارك الله فيكم على المشاركة الهامة والرائعة

    ولكن ما يحزن من يدعي الإسلام وهو منه براء وينكر القرآن الذي أنزله الله على رسوله عليه الصلاة والسلام ويزعم بأنه يوجد قرآن آخر

    هذا ودك ما تكلمه وتركض وراه بمشعاب وتعطيه الشغل اللي يحبه قلبك ابتلى به الزمن أمثال هؤلاء
     
    راجية الجنة و tayeb62 معجبون بهذا.
  5. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة القِسم العامّ طـــاقم الإدارة نجم الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    1,802
    الإعجابات المتلقاة:
    4,115
    نقاط الجائزة:
    1,710
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    بسمِ الله الرّحمن الرّحيم
    وعليكمُ السّلامُ الله تعالى وبركاتهُ

    جزاكمُ الله تعالى خيرًا؛ أخي المُبارك "أ. رِضا"، وبورِك خطّكم، وطيب تذكيركمُ.
    وبورِكَت كُلّ نَفسٍ أودَعت تذكيراً هُنا.
    ::

    وَاللَّهُ تعالى نسألُ؛
    أن يجعلَ القُرآن لنا نورًا وهُدىً ورحمةً آمينَ.
    ::

    وَاللَّهُ تعالى يُوفّق إخوتي لكُلّ خَير.
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...