1. إستبعاد الملاحظة

مقال رسالة باردة الهُطول l إلى كُلّ مهموم ومحزون (3)

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏ديسمبر 9, 2017.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة عامة طـــاقم الإدارة نجم الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    2,606
    الإعجابات المتلقاة:
    5,514
    نقاط الجائزة:
    2,140
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    [​IMG]

    • السّلامُ عليكُم ورحمة الله تَعالى وبركاتُه •

    إخوتي وأخواتي روّاد القسم العامّ؛

    مِن بحر المواعِظ،
    ودُرّ أقوال السلف،
    وفوائد أهل العلم؛


    أرجو أن نفيد منه جميعًا.


    /

    [​IMG]
    /
    ::


    رسالة باردة الهُطول l إلى كُلّ مهموم ومحزون (3)

    ::

    [​IMG]

    ::
    عبد الرحمن بن عبد الله السحيم.

    [​IMG]


    وقال ابن القيم : والجزع والتسخط والتشكّي يَزيد في المصيبة ، ويُذهب الأجر . اهـ .

    ويُضاعَف الأجر مع شِدّة البلاء.

    حَدّث أبو سعيد الخدري رضي الله عنه:
    أنه دَخَل على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو مَوعُوك ، عليه قَطيفة ، فَوَضَع يده عليه ،
    فَوَجَد حرارتها فوق القطيفة ، فقال أبو سعيد :
    ما أشدّ حُمَّاك يا رسول الله !

    قال : إنّا كذلك ، يَشتد علينا البلاء ، ويُضاعف لنا الأجر . فقال : يا رسول الله !
    أي الناس أشد بلاء ؟ قال : الأنبياء ثم الصالحون ،
    وقد كان أحدهم يُبْتَلَى بِالفَقْر حتى ما يجد إلاّ العباءة يَجُوبُها فيَلْبَسها ،

    ولأحدهم كان أشد فَرَحا بالبلاء؛
    مِن أحدكم بالعطاء .

    رواه الإمام أحمد والبخاري في " الأدب الْمُفْرَد " وابن ماجه والبيهقي في " الشُّعَب " ، وصححه الألباني .

    ومعنى : يَجوبها ، أي : يَقطعها ليلبسها .

    [​IMG]

    يا صاحب الْهَمّ .. علامَ الْهَمّ؟!

    في وصية من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم : ارْضَ بِمَا قَسَمَ اللهُ لَكَ تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ .

    رواه الإمام أحمد والترمذي ، وحسّنه الألباني .

    [​IMG]

    وقد مرّ إبراهيم بن أدهم على رجل مهموم ، فقال له إبراهيم :

    يا هذا
    إني سائلك عن ثلاث فأجبني .


    فقال له الرجل : نعم .

    فقال له إبراهيم : أيجري في هذا الكون شي لا يريده الله ؟

    فقال: لا

    قال: أينقص من أجلك لحظة كتبها الله لك في الحياة؟

    قال : لا

    قال : أينقص رزقك شي قدّره الله ؟

    قال : لا .

    قال إبراهيم : فعلامَ الْهَمّ إذن؟!

    [​IMG]


    يا صاحِب الْهَمّ .. والله إن الله أرحَم بِنا مِن أُمّهاتِنا .

    وأن ما كَتبَه الله عَزّ وَجَلّ لنا لا علينا .. وهو خير لنا (قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلاَّ مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا) نعم . ( لَنَـا ) ذلك أنه تبارك وتعالى (هُوَ مَوْلانَا) وهو حسبنا (وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ) .

    [​IMG]


    وفي حديث سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم :

    "
    عَجِبت مِن قضاء الله عز وجل للمؤمن؛ إن أصابه خير حَمِد ربّه وشَكر ، وإن أصابته مُصيبة حَمِد ربَه وصَبر ، المؤمن يُؤجَر في كل شيء حتى في اللقمة يَرفعها إلى فِيّ امرأته ".


    رواه الإمام أحمد والنسائي ، وصححه الألباني ، وحسّنه شعيب الأرنؤوط .

    [​IMG]

    قال ابن حجر : فكُلّ قَضاء الله للمُسلِم خَير . اهـ .

    [​IMG]

    .................................

    [​IMG]

    ~ يُتبع بمشيئة الله تعالى؛ مع الجُزء الرَابع.


    لُطفًا يُنظر أيضًا:

    المصدر: رسالة باردة الهُطول l إلى كُلّ مهموم ومحزون (1)
    في منتدى : المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة
    ::
    المصدر: رسالة باردة الهُطول l إلى كُلّ مهموم ومحزون (2)
    في منتدى : المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة


    ::

    اللّهم أعنّا على ذكرك وشُكرك وحسن عبادتك.


    المَصدر: صيد الفوائد.
     
  2. ضياء الدين مصطفي

    ضياء الدين مصطفي زيزوومي VIP الأعضاء النشطين لهذا الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2015
    المشاركات:
    4,539
    الإعجابات المتلقاة:
    3,034
    نقاط الجائزة:
    1,711
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    Cairo, Egypt
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    جزاك الله خيرا أختي راجية الجنة
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة
  3. ضياء نورالدين

    ضياء نورالدين زيزوومي VIP نجم الشهر نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏فبراير 10, 2012
    المشاركات:
    6,288
    الإعجابات المتلقاة:
    9,409
    نقاط الجائزة:
    1,985
    الجنس:
    ذكر
    برامج الحماية:
    اخرى
    نظام التشغيل:
    أخرى
    كتب الله أجركم ورفع قدركم ​
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...