مقال من كتاب الاعتبار وأعقاب السّرور والأحزان لابن أبي الدّنيا

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏يناير 13, 2018.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة عامة طـــاقم الإدارة نجم الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    2,386
    الإعجابات المتلقاة:
    5,185
    نقاط الجائزة:
    2,015
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    [​IMG]

    • السّلامُ عليكُم ورحمة الله تَعالى وبركاتُه •


    إخوتي وأخواتي روّاد القسم العامّ؛

    مِن بحر المواعِظ،

    ودُرّ التّوجيهات؛
    فوائِد مُنتقاةٌ؛
    أرجو أن نفيد منها جميعًا.

    /

    [​IMG]
    /
    ::


    ما قل ودل من كتاب " الاعتبار وأعقاب السرور والأحزان " لابن أبي الدنيا

    ::
    أ. أيمن الشّعبان.

    [​IMG]

    [​IMG]


    قال ابْنُ عَبَّاسٍ: مَا مِنْ قَوْمٍ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ:

    طُوبَى، إِلَّا خَبَّأَ لَهُمُ الدَّهْرُ يَوْمًا يَسُوءُهُمْ.

    ص28.

    [​IMG]


    قال عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ: لِكُلِّ فَرْحَةٍ تَرَحٌ،
    وَمَا مِنْ بَيْتٍ مُلِئَ فَرَحًا إِلَّا مُلِئَ تَرَحًا.

    قال سَعِيدِ بْنِ أَبِي بُرْدَةَ: مَا يُنْتَظَرُ مِنَ الدُّنْيَا؛

    إِلَّا كُلُّ مُحْزِنٍ أَوْ فِتْنَةٍ تُنْتَظَرُ.


    ص29.

    [​IMG]


    قال مُحَمَّدُ بْنُ سِيرِينَ:
    مَا كَانَ ضَحِكٌ قَطُّ إِلَّا كَانَ مِنْ بَعْدِهِ بُكَاءٌ.

    ص30.

    [​IMG]

    قال عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي بَكْرَةَ: مَنْ أَحَبَّ الْبَقَاءَ؛
    فَلْيُوَطِّنْ نَفْسَهُ عَلَى الْمَصَائِبِ.

    ص44.


    [​IMG]

    .............................

    ~ انتَهى؛ بحمدِ الله تعالى.


    ::

    اللّهم نسألُك لنا ولإخوَتي ووالدينا؛

    سعادةَ الدّارين؛ آمينَ.

    المَصدر: صيد الفوائد.
     
  2. ضياء الدين مصطفي

    ضياء الدين مصطفي زيزوومي VIP الأعضاء النشطين لهذا الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2015
    المشاركات:
    4,520
    الإعجابات المتلقاة:
    3,004
    نقاط الجائزة:
    1,686
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    Cairo, Egypt
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    جزاك الله خيرا أختي راجيه الجنه طابت يداكِ
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...