1. إستبعاد الملاحظة

مقال سُداسيّات

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏أغسطس 29, 2018.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة عامة طـــاقم الإدارة نجم الشهر نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    3,325
    الإعجابات :
    6,902
    نقاط الجائزة:
    2,645
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    سداسيات
    [​IMG]

    إخوَتي رُوّاد الرُّكن العامّ؛

    فائدةٌ قيّمة؛
    مُنتقى عسى أن نفيد منه جميعًا.


    ،’


    حديثٌ مُنتقى؛
    اخترناهُ لكُم؛
    :
    وفائدَةٌ قيّمة؛
    ،’

    /
    سُداسيّات
    ،’
    [​IMG]


    :

    ،’


    سُداسيّات
    لفضيلة/ عيبدالرّحمن السّحيم؛
    حفظه الله تعالى.


    قال رسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :
    " اضمنوا لي سِتّا مِن أنفسكم أضمن لكم الجنة :
    اصدُقوا إذا حَدّثتم، وأوفُوا إذا وَعَدتم، وأدّوا إذا اؤتمنتم، واحفظوا فُروجكم،

    وغُضّوا أبصاركم، وكُفّوا أيديكم ".

    رواه الإمام أحمد ، وحسّنه الألباني والأرنؤوط .

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بَادِرُوا بِالأَعْمَالِ خِصَالا سِتّا :
    إمرة السفهاء، وكثرة الشّرَط، وبيع الحكم، واستخفافا بالدم، وقطيعة الرحم،

    ونَشْوا يتّخذون القرآن مزامير يُقدّمونه يُغنّيهم، وإن كان أقلّ منهم فِقْها " ،
    رواه الإمام أحمد ، وصححه الألباني والأرنؤوط .

    وقال محمد بن منصور : سِتّ خِصال يُعرف بها الجاهل :
    الغضب في غير شيء، والكلام في غير نفع ، والعِظَة في غير موضعها ،

    وإفشاء السّر ، والثّقة بِكل أحَد ، ولا يَعرِف صَديقه مِن عَدوّه .

    (حلية الأولياء)

    وقال أبو عمرو بن العلاء : كان أهل الجاهلية لا يُسَوّدون؛

    إلاّ مَن كانت فيه ست خصال : السخاء ، والجِدة ، والحِلم ،
    والصبر ، والتواضع ، والتأنّي ، تمامهن في الإسلام العفاف .

    رواه البيهقي في " شُعب الإيمان " .
    -----------------------


    [​IMG]

    :: سُداسيّات::

    ،’


    ♦ ♦ ♦

    [​IMG]

    ...................................

    ~ تمّ؛ بحمدِ اللهِ تعالى.



    ~ سُداسيّات

    المَصدر/ شبكة مشكاة الإسلامية.

    لُطفًا طالع أيضًا/
    خُماسيّات


    [​IMG]

    اللّهمّ علّمنا ما يَنفعنا، وانفَعنا بِما علّمتنا،
    وزِدنا عِلمًا؛ آمينَ.

     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...