1. الإدارة العامة

    صفحة منتديات زيزووم للأمن والحماية

  2. الإدارة العامة

    الصفحة الرسمية لمنتديات زيزووم للأمن والحماية الفيس بوك

  3. الإدارة العامة

    الصفحة الرسمية لمنتديات زيزووم للأمن والحماية التلكرام

كتابة القرآن بالرسم الإملائي - رؤية شرعية ..والفرق بين الرسم العثمانى والرسم الإملائى

الموضوع في 'المنتدى الإســـلامي العــام' بواسطة Anbu, بتاريخ ‏يوليو 15, 2012.

  1. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى


    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    ..
    ...
    ...
    ...


    أجمع العلماء على أن المعتمد في كتابة القرآن هو الرسم العثماني لا قواعد الإملاء لأنه هكذا وصلنا

    بإجماع الصحابة والأجيال السالفة،
    ولكن إذا كانت الحاجة ملحة للتعليم أو الاستشهاد ولم تمكن مراعاة

    تلك الأحكام فإنه لا حرج في كتابة بعض القرآن بالإملاء لما في ذلك من التيسير على الناس،



    وفى هذا الموضوع ,
    سيتبين لكم وجوب كتابة الآيات بالرسم

    ولكتابة الآيات بالرسم يمكنكم الاستعانة بالتالى:



    1. كتابة الآيات بالتشكيل ويمكنكم الاستعانه بالرابط التالى


    Tanzil - Quran Navigator | القرآن الكريم



    حيث يتم كتابة الآيه المطلوبه فى خانة البحث على اليسار ,


    لتظهر لك نتائج البحث على اليمين وتنسخ منها الآيات المطلوبه برقم الآيه واسم السوره ..



    وفى هذا الموضوع ستقرأ الآتى:

    قرار هيئة كبار العلماء بشأن كتابة المصحف حسب قواعد الإملاء

    رسم المصحف وتطوير خطه

    التعريف بالرسم العثماني وأوجه الفرق بينه وبين الرسم الإملائي

    وجوب اتباع رسم الصحابة في كتابة المصحف

    كتابة القرآن بالرسم الإملائي - رؤية شرعية

    هل يجوز كتابة آيات القرآن بحروف مقطعة ؟ وهل الرسم العثماني ملزم ؟


    الفرق بين المصحف الشامي والمصحف العثماني


    الفرق بين رسم المصحف والرسم الإملائى : د. ايمن سويد

    وجوب كتابة القرآن بالرسم العثماني ولو في الهاتف المحمول

    الخاتمه

    توكلنا ع بركة الله

    :b:
     
    Anbu,
  2. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    قرار هيئة كبار العلماء بشأن كتابة المصحف حسب قواعد الإملاء


    قرار هيئة كبار العلماء بشأن كتابة المصحف حسب قواعد الإملاء




    رقم (71) وتاريخ 21/10/1399 هـ

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه وبعد :

    ففي الدورة الرابعة عشرة لمجلس هيئة كبار العلماء المنعقدة في الطائف في المدة من العاشر من

    شهر شوال إلى الحادي والعشرين فيه نظر المجلس فيما رفعه حسين حمزة صالح مدرس العلوم

    الدينية بمدرسة الإمام أبي حنيفة الابتدائية بمكة . . إلى جلالة الملك المعظم يطلب فيه المعونة في

    كتابة المصحف بطريقة الإملاء العادية ، والمحال إلى سماحة الرئيس العام لإدارات البحـوث العلميـة

    والإفتـاء والـدعـوة والإرشـاد برقم 3/ ص/ 22035 في 22/ 9/ 1398 هـ . واطلع على البحث

    الذي أعدته اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في [حكم كتابة القرآن بطريقة الإملاء العادية

    وإن خالف ذلك الرسم العثماني .


    وبعد دراسة الموضوع ومناقشته وتداول الرأي فيه . .

    تبين للمجلس أن هناك أسبابا تقتضي بقاء كتابة المصحف بالرسم العثماني وهي :

    1 - ثبت أن كتابة المصحف بالرسم العثماني كانت في عهد عثمان رضي الله عنه ، وأنه أمر كتبة

    المصحف أن يكتبوه على رسم معين ووافقه الصحابة وتابعهم التابعون ومن بعدهم إلى عصرنا هذا ،

    وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي

    فالمحافظة على كتابة المصحف بهذا الرسم هو المتعين ، اقتداء بعثمان وعلي وسائر الصحابة ،

    وعملا بإجماعهم .


    2 - إن العدول عن الرسم العثماني إلى الرسم الإملائي الموجود حاليا

    (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 340)

    بقصد تسهيل القراءة يفضي إلى تغيير آخر إذا تغير الاصطلاح في الكتابة؛ لأن الرسم الإملائي نوع

    من الاصطلاح قابل للتغيير باصطلاح آخر . . وقد يؤدي ذلك إلى تحريف القرآن بتبديل بعض الحروف

    أو زيادتها أو نقصها فيقع الاختلاف بين المصاحف على مر السنين ويجد أعداء الإسلام مجالا للطعن

    في القرآن الكريم . وقد جاء الإسلام بسد ذرائع الشر ومنع أسباب الفتن .


    3 - ما يخشى من أنه إذا لم يلتزم الرسم العثماني في كتابة القرآن أن يصير كتاب الله ألعوبة بأيدي

    الناس كلما عنت لإنسان فكرة في كتابته اقترح تطبيقها فيقترح بعضهم كتابته باللاتينية أو غيرها ،

    وفي هذا ما فيه من الخطر ، ودرء المفاسد أولى من جلب المصالح .


    وبناء على هذه الأسباب اتخذ المجلس القرار التالي :


    يرى مجلس هيئة كبار العلماء

    أن يبقى رسم المصحف على ما كان بالرسم العثماني ، ولا ينبغي تغييره ليوافق قواعد الإملاء الحديثة؛

    محافظة على كتاب الله من التحريف ، واتباعا لما كان عليه الصحابة وأئمة السلف رضوان الله عليهم أجمعين .



    والله الموفق ، وصلى الله وسلم على نبينا محمد ، وآله وصحبه وسلم .

    هيئة كبار العلماء
     
  3. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    رسم المصحف وتطوير خطه


    رسم المصحف وتطوير خطه





    26/07/2003

    المراد برسم المصحف الكيفية التي كُتبت بها حروفه وكلماته، وَفق المصاحف العثمانية. فمن المعلوم

    أن الصحف التي كُتبت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، والمصاحف العثمانية التي وُزعت على

    البلدان الإسلامية فيما بعد، كانت خالية من الشكل والنقط .

    ولا ريب أن رسم المصاحف العثمانية كان يقوم على إملاءٍ خاصٍ به، يختلف عن الرسم الإملائي

    المعروف لدينا اليوم .

    وظل الناس يقرؤون القرآن في تلك المصاحف على تلك الشاكلة، إلى أن تطرق الفساد والخلل إلى

    اللسان العربي نتيجة الاختلاط بالأعاجم، ما دفع أولي الأمر إلى ضرورة كتابة المصحف بالشكل

    والنقط وغيرها، حفاظاً على القرآن من أن يُقرأ على غير الوجه الصحيح .

    وكان أبو الأسود الدؤلي - وهو تابعي - أول من وضع ضوابط اللسان العربي، وقام بتشكيل القرآن

    الكريم بأمر من علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وكان السبب المباشر لهذه الخطوة ما سمعه من

    قارئٍ يقرأ خطأً، قوله تعالى: { إن الله بريء من المشركين ورسولَه } (التوبة:3) فقرأ الآية بجر

    اللام من كلمة (رسولِه) فغيَّر بذلك المعنى تغييراً كلياً، فأفزع هذا الخطأ أبا الأسود ما دفعه إلى وضع

    علامات لشكل الحروف والكلمات، فجعل علامة الفتحة نقطة فوق الحرف، وعلامة الكسرة نقطة أسفله،

    وعلامة الضمة نقطة بين أجزاء الحرف، وجعل علامة السكون نقطتين. وقد أعانه على هذه المهمة

    بعض العلماء، من بينهم الخليل بن أحمد الفراهيدي الذي كان أول من صنف كتاباً في رسم نقط

    الحروف وعلاماتها، وكان كذلك أول من وضع الهمزة والتشديد وغيرها من العلامات الضابطة،

    ثم دُوِّن علم النحو ليكون خادماً وضابطاً لقراءة القرآن على الوجه السليم .



    بعد ذلك تدرَّج الناس، فقاموا بكتابة أسماء السور في رأس كل سورة، ووضعوا رموزاً فاصلة عند

    رؤوس الآيات، وقسموا القرآن إلى أجزاء - ثلاثين جزءً - وأحزاب - 60 حزباً - وأرباع، ووضعوا

    لكل ذلك علامات خاصة تدل على ما أشارت إليه، حتى إذا كانت نهاية القرن الهجري الثالث، بلغ

    الرسم القرآني ذروته من الجودة والحسن والضبط .

    وقد منع أكثر أهل العلم كتابة المصحف بما استحدث الناس من قواعد الإملاء المعروفة، وذلك حفاظاً

    على رسم المصحف كما وصل إلينا. وقد صرح كثير من الأئمة بتحريم كتابة المصحف بغير الرسم

    العثماني، ونُقل عن الإمام أحمد أنه قال: تحرم مخالفة خط مصحف عثمان في ياء أو واو أو ألف

    وغير ذلك. ونقل مثل هذا عن كثير من أهل العلم .

    فإن سألتَ - أخي الكريم - إذا كان الأمر على ما ذكرت، فكيف جاز للأوائل أن يضعوا النقط وأسماء السور؟

    وفي الجواب نقول: إن العلماء أجازوا ذلك لضرورة استدعت هذا الأمر، وذلك بعد أن ظهر اللحن

    في قراءة القرآن، فخشي أولوا الأمر أن يلتبس الأمر على الناس، فوضعوا النقط على الحروف؛

    تمييزاً لبعضها من بعض، وحدث إجماع على قبول هذا .


    بقي أن نقول لك في هذه العجالة: إن القول بمنع جواز كتابة القرآن بغير الرسم العثماني، متعلق بكتابة

    القرآن في المصاحف التي يتداولها الناس اليوم، أما كتابة آيات منه، أو كلمات معينة بالخط الإملائي

    المعتاد على ألواح التعليم، أو أوراق الكتابة الخاصة بالتعليم، فلا حرج في ذلك تسهيلاً على المتعلمين،

    وتيسيراً عليهم، وخاصة إذا كانوا من المبتدئين في العلم .
     
  4. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    التعريف بالرسم العثماني وأوجه الفرق بينه وبين الرسم الإملائي

    التعريف بالرسم العثماني وأوجه الفرق بينه وبين الرسم الإملائي




    قال الكاتب وفقه الله في كتاب جمع القرآن : " الرسم في اللغة والاصطلاح"


    أوجه الاختلاف بين الرسم العثماني والرسم القياسي


    المبحث الثاني: الرسم العثماني


    الرسم في اللغة والاصطلاح


    الرسم في اللغة
    : هو الأَثَرُ، وقيل: بقيَّةُ الأَثَرِ، وقيل: ما ليس له شخصٌ من الآثار.

    والرسم في الاصطلاح
    : قسمان: قياسي وتوقيفيّ.

    فالرسم
    القياسيُّ: هو تصوير الكلمة بِحروف هجائها، على تقدير الابتداء بِها، والوقف عليها.

    كتاب جمع القران - (ج 1 / ص 136)


    ولِهذا أثبتوا صورة همزة الوصل؛ لأنَّها ملفوظةٌ عند الابتداء، وحذفوا صورة التنوين؛


    لأنه غير ملفوظٍ عند الوقف على أواخر الكلم.



    والرسم
    التوقيفيُّ : هو علمٌ تُعْرَفُ به مخالفاتُ خطِّ المصاحفِ العثمانية لأصول الرسم القياسي.

    وهذا الرسم التوقيفي هو الذي يعرف بـ (الرسم العثماني)، نسبة إلى عثمان ابن عفان ،


    إذ هو الرسم الْمُدَوَّنُ في المصاحف العثمانية التي سبق الكلام عليها في الْمبحث السابق.


    وقد صنَّف العلماء كُتُبًا في معرفة كيفية كتابة الْمصاحف العثمانية، نقلوا فيها صورةً دقيقة لهذه


    المصاحف، وكانوا ينقلون عن الْمصاحف العثمانية مباشرةً، أو عن الْمصاحف المنقولة عنها في


    الأمصار، إذ الْمظنون بِمصاحف الأمصار متابعةُ كلِّ واحدٍ منها مصحف مِصْرِهِ العثمانيَّ، وبيَّن


    هؤلاء الأئمة المرسوم في الْمصاحف العثمانية مِمَّا خالف قواعد الرسم القياسي.




    أوجه الاختلاف بين الرسم العثماني والرسم القياسي


    كتاب جمع القران - (ج 1 / ص 137)


    موضوع الرسم التوقيفي (العثماني) -كما يفهم مِمَّا سبق- حروفُ الْمصاحف العثمانية، وقد كان نَسْخ


    المصاحف في زمن عثمان بإشرافه، وبِمحضر من الصحابة ، وأكثر الرسم العثماني موافق لقواعد


    الرسم القياسي، وقد خرجت عنها أشياء، وقد دوَّنَها العلماء في الْمصنفات الخاصة بالرسم العثماني.


    وأذكر هنا أنواعَ مخالفةِ الرسم العثماني للرسم الإملائي الحديث بإيجازٍ، وهي منحصرة في خمسة أنواع:



    1 - الحذف

    ويكون كثيرًا في الألفات والواوات والياءات.

    فمن أمثلة حذف الألفات: حذف الألف التي بعد العين في: قوله: (
    الْعَلَمِينَ )

    والتي بعد الميم من قوله (مَلِكِ)


    ومن أمثلة حذف الواوات: حذف إحدى الواوين من قوله تعالى: (
    الْغَاوُونَ) وقوله:disappointed: يَسْتَوُونَ)

    ومن أمثلة حذف الياءات: حذف إحدى الياءين من قوله تعالى: (
    النَّبِيِّنَ) وقوله:disappointed: يُحْيِ )


    ويوجد الحذف أيضًا في اللام والنون:

    فمن أمثلة حذف اللام: حذف إحدى اللامين من ألفاظ مخصوصة، منها (
    الَّيْل )

    وحذفت النون الثانية من لفظ (ننجي) في قوله تعالى:disappointed:
    وَكَذَ لِكَ نُْجِي الْمُؤْمِنِينَ )



    2 - الزيادة

    وقد وردت زيادة الألف والواو والياء في الرسم العثماني:

    فمن أمثلة زيادة الألف: زيادة الألف التي بعد الشين في قوله (
    لِشَايْءٍ) والتي بعد الجيم من قوله ( وَجِايءَ )

    ومن أمثلة زيادة الواو: زيادة الواو في قوله (
    سَأُورِيكُمْ)

    ومن أمثلة زيادة الياء: زيادة الياء في قوله تعالى(
    بِأَييْدٍ )



    3 - الهمز

    وقد ورد رسم الهمزات في مواضع من الْمصاحف العثمانية على غير الصورة القياسية، فمن ذلك:

    تصوير الْهمزة ألفًا كقوله تعالى: (
    لَتَنُوأُ )

    وتصويرها واوًا كقوله (
    يَبْدَؤُا ) حيث وقع من القرآن الكريم.

    وتصويرها ياءً كقوله(
    وَإِيتَائ )

    وعدم تصويرها في نحو قوله تعالى(
    الرُّءْ يا )



    4 - البدل


    ويكون في الألف بتصويرها واوًا أو ياءً:

    فتصوَّر واوًا في ألفاظ، منها(
    الصَّلَوةَ ) و( الزَّكَوةَ ) و( كَمِشْكَوةٍ)

    وتُصوَّر ياءً في الألف الْمنقلبة عن ياء، مثل(
    يَأَسَفَى ) و( يَتَوَفَّنكُمْ )

    وتُصوَّر الألف ياءً في بعض ألفات الثلاثيِّ المنقلبة عن واو، مثل: (
    وَالضُّحَى ) و( مَا زَكَى )

    وتُصوَّر الألف ياءً في كلماتٍ جُهِل أصلها، وهي: (إلى) و(على) و(أنَّى)، و(متى)، و(بلى)، و(حتَّى)،


    واختُلف في (لدى) فرسمت في غافر بالياء ترجيحًا، ورسمت في يوسف بالألف اتفاقًا.




    5 - الفصل والوصل

    فرُسمت بعض الكلمات متصلة ببعضها، والقياس أن تكون منفصلة، لكونِها كلماتٍ مستقلة.

    ومن أمثلة ذلك:


    (عن) مع (ما)، فقد رسمتا متصلتين في مواضع، منها قول الله (
    سُبْحَنَ اللهِ وَتَعَلَى عَمَّا يُشْرِكُونَ ) .


    (بئس) مع (ما)، فقد رسمتا متصلتين في مواضع، منها: (
    بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ )

    (كي) مع (لا)، فقد رسمتا متصلتين في مواضع، منها: (
    لِكَيْلاَ تَحْزَنُوا عَلَى مَا فَاتَكُمْ )

    انظر المكتبة الشاملة : كتاب جمع القران - (ج 1 / ص 135)

     
  5. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    وجوب اتباع رسم الصحابة في كتابة المصحف

    وجوب اتباع رسم الصحابة في كتابة المصحف



    السبت 6 جمادي الآخر 1425 - 24-7-2004

    رقم الفتوى: 51433

    التصنيف: تقسيم المصحف وتطوير خطه


    السؤال

    سألت من قبل عن رسم المصحف، بسؤال رقم 135219 وتمت إحالتي على إجابة على سؤال آخر،

    ولم تكن الإجابة دقيقة على سؤالي، لأني لم أسأل عن جواز كتابة القرآن بالرسم الإملائي لأغراض

    التعليم، وما شابهها، ولكن سؤالي عن وجود مصحف مطبوع متداول فيه كتابة بعض الكلمات

    بالرسم الإملائي، خلاف المصاحف الأخرى التي رسمت فيها هذه الكلمات برسم عثماني قرآني،

    وليس كل الكلمات، فما هو حكم هذا المصحف وهل يجوز تداوله، وهل تعد كتابته بهذه الطريقة

    مخالفة شرعية، وهل يرفع الأمر لجهات معينة للتبليغ عن هذا المصحف؟



    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فكما علمت فإن جمهور أهل العلم ومنهم الأئمة الأربعة أوجبوا اتباع رسم الصحابة في كتابة المصحف

    الشريف، وعلى ذلك فإن الواجب عليك ومن النصيحة لله تعالى ولكتابه... إذا رأيت مصحفاً مكتوباً بما

    يخالف رسم الصحابة أو فيه بعض الكلمات التي تخالفه أن تنبه عليه وتخبر المسؤولين ليتخذوا ما

    يلزم، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: الدين النصيحة، قلنا لمن يا رسول الله؟ قال: لله ولكتابه

    ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم. رواه مسلم.


    فربما كُتبت هذه الكلمات خطأ من النساخ، أو ربما كتبت على وجه من أوجه الرسم، لأن رسم القرآن

    الكريم كغيره من الفنون يوجد فيه اختلاف في بعض الجزئيات يعرفها أهل الاختصاص، وقد قال

    العلامة ابن مايابي في كتابه كشف العمى في رسم القرآن وضبطه: واعلم أن الاختلاف في الرسم

    وخصوصاً الحذف لا يكاد ينحصر كثرة.

    ويا حبذا لو وافانا السائل الكريم بالكلمات التي لاحظها في المصحف المذكور لنعرف على أي وجه

    كتبت، وهل هناك مسوغ لكتابتها على الوجه الذي لاحظه السائل؛ لأن كل مصحف ينبغي أن يكون

    في آخره التعريف به والمراجع التي اعتمد عليها كاتبه في رسمه وضبطه...

    وإذا حكمنا بأن مصحفاً كتب على ما يخالف الرسم العثماني مخالفة لا تحتمل وجها فإنه لا يجوز تداوله

    أو عرضه في المكتبات، فالقرآن الكريم يجب حفظه والمحافظة على ألفاظه وكتابته.... وقد ذكرنا في

    الفتوى السابقة أنه يستثنى من ذلك كتابة الآية للتعليم أو الاستشهاد... بالإملاء إذا لم يمكن كتابتها

    بالرسم وذلك للتيسير ورفع الحرج، ونشكر السائل الكريم على اهتمامه بكتاب الله عز وجل، ونسأل

    الله تعالى أن يجعلنا وإياه من حراس كتابه الذين يقيمون حدوده وحروفه.

    والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=51433
     
  6. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    كتابة القرآن بالرسم الإملائي - رؤية شرعية


    كتابة القرآن بالرسم الإملائي - رؤية شرعية




    السبت 25 محرم 1424 - 29-3-2003

    رقم الفتوى: 30196

    التصنيف: تقسيم المصحف وتطوير خطه

    السؤال

    هل تجوز كتابة القرآن الكريم بالرسم الإملائي ؟ وذلك في أغراض التعليم، كالكتابة على السبورة بهدف تحفيظ الأطفال؟


    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فإن القرآن الكريم يكتب بالرسم العثماني وهو ما تم عليه الأمر في زمن عثمان رضي الله عنه بإجماع

    الصحابة، وقد نص أهل العلم على وجوب مراعاة تلك الأحكام، قال الزركشي في البرهان: قال أشهب

    سئل مالك رحمه الله هل يكتب المصحف على ما أخذه الناس من الهجاء؟ فقال: لا إلا على الكتبة

    الأولى، رواه أبوعمرو الداني في المقنع، ثم قال: ولا مخالف له من علماء الأمة. انتهى.


    ونقل السيوطي في الاتقان عن الإمام أحمد أنه قال: تحرم مخالفة خط مصحف عثمان أي رسمه في

    ياء أو واو أو ألف أو غير ذلك. انتهى.

    وبناء على ما تقدم فإن المعتمد في كتابة القرآن هو الرسم العثماني لا قواعد الإملاء لأنه هكذا وصلنا

    بإجماع الصحابة والأجيال السالفة، ولكن إذا كانت الحاجة ملحة للتعليم أو الاستشهاد ولم تمكن مراعاة

    تلك الأحكام فإنه لا حرج في كتابة بعض القرآن بالإملاء لما في ذلك من التيسير على الناس،
    ولأن

    العلماء قد اختلفوا في الكتابة بالقلم غير العربي وجوزه بعضهم، قال الزركشي في البرهان: اختلفوا

    في كتابته بقلم غير العربي، لم أر للعلماء فيه كلاماً ويحتمل الجواز. انتهى.

    لذا فلا مانع مما ذكره السائل للعلة التي قدمناها.

    والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=30196
     
  7. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    هل يجوز كتابة آيات القرآن بحروف مقطعة ؟ وهل الرسم العثماني ملزم ؟

    هل يجوز كتابة آيات القرآن بحروف مقطعة ؟ وهل الرسم العثماني ملزم ؟




    هل تعتبر كتابة الآيات بهذه الطريقة تحريفا للقرآن " إن اللـ هـ لا يغيّر ما بقومٍ حتى يغيّروا ما بـ


    أنفسهـــ م " فقد شاعت هذه الطريقة في المنتديات الحديثة ؟



    الحمد لله


    كتابة الآيات القرآنية على وفق القواعد الإملائية الحديثة ، وعلى غير الرسم العثماني له وجهان :


    الأول : أن يكون ذلك بكتابة القرآن كله في مصحف .

    والثاني : أن تكتب بعض الآيات في الكتب ، والمنتديات ، والمقالات .

    وإذا أمكن التساهل في الأمر الثاني ، وسمحنا بكتابة الآية والآيتين في كتب العلم ، حسب قواعد


    الإملاء الحديثة ، فإن الأمر الأول وهو كتابة المصحف كله لا يسمح بها ، ولا يُتهاون فيها ،


    وذلك لقطع الطريق على العابثين الذين يمكن أن يجمعوا القرآن على هيئات مختلفة من الكتابة –


    غير الرسم العثماني – فيطول الزمان على الناس فيرون خلافاً بين نسخ المصاحف في العالم .



    ومن هنا جاء قرار المجمع الفقهي في مكة المكرمة مؤيداً لما وصل إليه قرار كبار العلماء في


    المملكة العربية السعودية من منع كتابة المصاحف بغير الرسم العثماني .



    ونص قرار المجمع الفقهي :

    " .... فإن " مجلس المجمع الفقهي الإسلامي " قد أطلع على خطاب الشيخ هاشم وهبة عبد العال

    من جدة الذي ذكر فيه موضوع " تغيير رسم المصحف العثماني إلى الرسم الإملائي " ، وبعد مناقشة


    هذه الموضوع من قبل المجلس ، واستعراض قرار " هيئة كبار العلماء " بالرياض رقم ( 71 ) ،


    وتاريخ 21 / 10 / 1399هـ ، الصادر في هذا الشأن ، وما جاء فيه من ذكر الأسباب المقتضية


    بقاء كتابة المصحف بالرسم العثماني وهي :


    1. ثبت أن كتابة المصحف بالرسم العثماني كانت في عهد عثمان رضي الله عنه ، وأنه أمر كتبة


    المصحف أن يكتبوه على رسم معين ، ووافقه الصحابة ، وتابعهم التابعون ، ومن بعدهم إلى عصرنا


    هذا ، وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من


    بعدي ) ، فالمحافظة على كتابة المصحف بهذا الرسم : هو المتعين ؛ اقتداء بعثمان ، وعلي ، وسائر


    الصحابة ، وعملاً بإجماعهم .


    2. أن العدول عن الرسم العثماني إلى الرسم الإملائي الموجود حاليّاً بقصد تسهيل القراءة : يفضي


    إلى تغيير آخر إذا تغير الاصطلاح في الكتابة ؛ لأن الرسم الإملائي نوع من الاصطلاح ، قابل للتغير


    باصطلاح آخر ، وقد يؤدي ذلك إلى تحريف القرآن ، بتبديل بعض الحروف ، أو زيادتها ، أو نقصها ،


    فيقع الاختلاف بين المصاحف على مر السنين ، ويجد أعداء الإسلام مجالاً للطعن في القرآن الكريم ،


    وقد جاء الإسلام بسد ذرائع الشر ومنع أسباب الفتن .


    3. ما يخشى من أنه إذا لم يلتزم الرسم العثماني في كتابة القرآن أن يصير كتاب الله ألعوبة بأيدي


    الناس ، كلما عنت لإنسان فكرة في كتابته اقترح تطبيقها ، فيقترح بعضهم كتابته باللاتينية ، أو


    غيرها ، وفي هذا ما فيه من الخطر ، ودرء المفاسد أولى من جلب المصالح وبعد اطلاع " مجلس


    المجمع الفقهي الإسلامي " على ذلك كله قرر بالإجماع تأييد ما جاء في قرار " مجلس هيئة كبار


    العلماء " في المملكة العربية السعودية من عدم جواز تغيير رسم المصحف العثماني ، ووجوب بقاء


    رسم المصحف العثماني على ما هو عليه ، ليكون حجة خالدة على عدم تسرب أي تغيير ، أو تحريف


    في النص القرآني ، واتباعاً لما كان عليه الصحابة وأئمة السلف رضوان الله عليهم أجمعين .



    أما الحاجة إلى تعليم القرآن وتسهيل قراءته على الناشئة التي اعتادت الرسم الإملائي الدارج : فإنها


    تتحقق عن طريق تلقين المعلمين ، إذ لا يستغني تعليم القرآن في جميع الأحوال عن معلم ، فهو يتولى


    تعليم الناشئين قراءة الكلمات التي يختلف رسمها في قواعد الإملاء الدارجة ، ولا سيما إذا لوحظ أن


    تلك الكلمات عددها قليل ، وتكرار ورودها في القرآن كثير ككلمة ( الصلوة ) و ( السموات ) ،


    ونحوهما ، فمتى تعلَّم الناشئ الكلمة بالرسم العثماني : سهل عليه قراءتها كلما تكررت في المصحف ،


    كما يجري مثل ذلك تماماً في رسم كلمة ( هذا ) و ( ذلك ) في قواعد الإملاء الدارجة أيضاً .


    رئيس مجلس المجمع الفقهي : الشيخ عبد العزيز بن باز .


    نائب الرئيس : د . عبد الله عمر نصيف .


    " فتاوى إسلامية " ( 4 / 34 ، 35 ) .



    وعليه نقول :


    لا وجه لإجازة كتابة الآيات بالطريقة الواردة في السؤال لسببين :

    الأول : أنه لا يوجد قول بإباحة كتابة القرآن بأي كيفية ، والوارد في كلام أهل العلم : الرسم العثماني ،

    والرسم الإملائي ، وليست هذه الطريقة من أي منهما .



    والثاني : أن في هذه الطريقة مشابهة لكتابات السحرة ، حيث يكتبون الآيات بتقطيع حروفها ،


    وتبديل أماكنها .



    لذا
    فلا نرى جواز كتابة الآيات القرآنية بطريقة تقطيع الحروف ، ونرى الاكتفاء بالرسم العثماني لكتابة

    مصحف كامل ، أو على الطريقة الحديثة بحسب قواعد الإملاء إذا أردت كتابة آيات في كتاب أو مقال .

    وإن كان الأفضل – في هذه الحال أيضاً – أن تنسخ من المصحف برسمه العثماني .


    والله أعلم



    الإسلام سؤال وجواب


    موقع الإسلام سؤال وجواب - هل يجوز كتابة آيات القرآن بحروف مقطعة ؟ وهل الرسم العثماني ملزم ؟

     
  8. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    الفرق بين المصحف الشامي والمصحف العثماني




    الفرق بين المصحف الشامي والمصحف العثماني





    الفرق بين المصحف الشامي والمصحف العثماني

    الأربعاء 19 ذو القعدة 1423 - 22-1-2003

    رقم الفتوى: 27779

    التصنيف: تقسيم المصحف وتطوير خطه

    السؤال

    ما الفرق بين المصحف الشامي والمصحف العثماني؟ وبأي القراءات تقرأ العراق رويس أم دوري أبو عمرو؟

    جزاكم الله خيراً.

    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    فالمصحف العثماني مصطلح يطلق على المصاحف التي كتبت في عهد عثمان رضي الله عنه، ولها

    رسم معين يخالف في بعض طريقته الطريقة الإملائية المعتادة مثل: (الصلواة، الزكواة، الربوا).

    ثم صار يطلق على كل مصحف يوافق رسمه الرسم العثماني (مصحفاً عثمانياً).

    وأما المصحف الشامي فهو مصحف كتبه خطاط يدعى عثمان في عهد الدولة العثمانية، وكان رسمه

    بالطريقة الإملائية مخالفاً الرسم العثماني مثل: (الصلاة، الزكاة، الربا)، وإنما يسمى شامياً، لأنه كتبه

    بالشام، ويوجد هذا المصحف مطبوعاً في العراق.

    والذي عليه إجماع السلف هو طريقة الرسم العثماني، فلا يجوز مخالفتها في كتابة المصاحف.

    وأما ما يقرأ به الآن في العراق، فهو رواية حفص عن عاصم فقط، ولا توجد رواية رويس ولا رواية

    الدوري عن أبي عمرو، بل لا تعرف واحدة من هاتين الروايتين في العراق إلا قلة قليلة من علماء

    القراءات حسب ما أفادني بذلك الشيخ صادق محمد سليم أحد الثقات العراقيين، المقيمين هنا بدولة قطر.

    وللفائدة: فالمصاحف التي برواية الدروي عن أبي عمرو طبعت في السودان عدة طبعات عن دار

    مصحف إفريقيا بجامعة إفريقيا العالمية بالخرطوم.

    والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=27779
     
  9. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    الفرق بين رسم المصحف والرسم الإملائى :: د. ايمن سويد

    الفرق بين رسم المصحف والرسم الإملائى :: د. ايمن سويد

    الفرق بين رسم المصحف والرسم الإملائى 1



    الفرق بين رسم المصحف والرسم الإملائى 2


     
  10. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    وجوب كتابة القرآن بالرسم العثماني ولو في الهاتف المحمول

    وجوب كتابة القرآن بالرسم العثماني ولو في الهاتف المحمول




    الثلاثاء 29 رمضان 1426 - 1-11-2005

    رقم الفتوى: 68802

    التصنيف: تقسيم المصحف وتطوير خطه

    السؤال

    انتشر في هذه الأيام المصحف للهواتف المحمولة، ولكن السؤال أني لاحظت أنها مكتوبة بغير الرسم

    العثماني، مثل كلمة "ملك" في الفاتحة فهي مكتوبة "مالك" وهكذا... فهل هذا جائز،

    وهل يعتبر هذا مصحفا؟


    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

    فإن رسم القرآن سنة متبعة ويجب كتابته على ما كتبه عليه الصحابة رضوان الله عليهم، وهذا ما ذهب

    إليه جمهور أهل العلم بما فيهم الأئمة الأربعة، ولذلك تجب المحافظة على كتابته على الرسم العثماني

    سواء كان في جهاز أو غيره، وخاصة إذا كان مصحفاً كاملاً.


    ويستثنى من ذلك كتابة الآية أو الآيات لغرض معين كالاستشهاد بها أو التعليم فهذا لا مانع شرعاً

    من كتابته بالإملاء الاصطلاحي.

    وكون المصحف كتبت فيه بعض الكلمات بما يخالف الرسم العثماني كإثبات ألف (ملك) المحذوف

    أصلاً في المصاحف العثمانية أو غير ذلك من المخالفات الإملائية فإن ذلك لا يخرجه عن حكم

    المصحف وإن كان لا يجوز القدوم عليه أصلاً كما أشرنا، ونرجو الاطلاع للفائدة على الفتوى رقم:

    51433.

    والله أعلم.

    http://www.islamweb.net/fatwa/index....twaId&Id=68802
     
  11. Anbu

    Anbu زيزوومي نشيط

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 26, 2010
    المشاركات:
    158
    الإعجابات :
    18
    نقاط الجائزة:
    210
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    KSA , Jeddah
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    أخرى
    للمزيد من الفتاوى الخاصة بتقسيم المصحف وتطوير خطه


    http://www.islamweb.net/fatwa/index....der=&startno=0

    منقول من الأخت " الصفية "


    وأسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وأن ينفعنا بما علمنا .. آمين


    فمآن الله
     
  12. سهران يا ليل

    سهران يا ليل زيزوومي VIP

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 11, 2012
    المشاركات:
    6,504
    الإعجابات :
    4,600
    نقاط الجائزة:
    1,220
    الجنس:
    ذكر
    برامج الحماية:
    اخرى
    نظام التشغيل:
    أخرى

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...