حكم الإحتفال بما يسمى عيد الأم ؟

الموضوع في 'المنتدى الإســـلامي العــام' بواسطة الفارس اليماني, بتاريخ ‏مارس 15, 2014.

  1. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    243550650.png 6867867.gif


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد،


    فقد تألمت لوجود أولاد أهدوا لأمهاتهم الهدايا والعطايا بمناسبة ما يسمونه عيد الأم، وكذلك بنات تحروا صباح هذا اليوم لإهداء أمهاتهن، وهن وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا.

    والمؤلم كذلك أن هناك أمهات غضبن من أولادهن بسبب عدم إهدائهن في هذا اليوم، وحصلت المشاكل الأسرية بسبب ذلك، وظن بعض الأولاد والبنات أنهم عاقين بسبب غضب الأم منهم لعدم إهدائها في هذا اليوم. فالله المستعان.

    كما أن المؤلم أن معظم المدارس احتفلت صباح هذا اليوم بهذا المسمى بعيد الأم، وشارك فيه مدرسوا الدين كذلك بدلا من أن يكونوا منكرين له، مبينين للبقية حكم الاحتفال بهذا اليوم في الشرع.

    والأشد مما سبق، أن بعض الإذاعات التي ينبغي منها أن تبين الحكم الشرعي في هذا الأمر، وهي متخصصة في بث القرآن، والعلوم الدينية، خصصت هذا اليوم للكلام عن الأم، والاحتفاء بها، والاحتفال، وبيان فضلها ووجوب برها، مع أن هذا يجب التذكير به طول العام، وعدم تخصيص هذا اليوم بالذات للتذكير بفضلها.

    13.png
    ولهذا أسوق بعض فتاوى علماء الأمة الموثوقين في حكم الاحتفال بهذا اليوم عسى أن ينفع الله بها

    سئل‎ ‎فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين عن حكم الاحتفال بما يسمى عيد الأم ؟‎

    فأجاب‎ :

    إن كل الأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حادثة لم تكن‎ ‎معروفة في عهد السلف الصالح وربما يكون منشؤها من غير المسلمين ‏أيضا؛ فيكون فيها مع‎ ‎البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ،

    والأعياد الشرعية معروفة عند أهل الإسلام‎ ‎، وهي عيد الفطر ، وعيد الأضحى ، ‏وعيد الأسبوع ( يوم الجمعة ) وليس في الإسلام‎ ‎أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة ،

    وكل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها‎ ‎وباطلة ‏في شريعة الله سبحانه وتعالى ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم " من أحدث في‎ ‎أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " أي : مردود عليه غير مقبول عند ‏الله وفي لفظ : " من‎ ‎عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " ،

    وإذا تبين ذلك فإنه لا يجوز في العيد الذي ذكر‎ ‎في السؤال والمسمى عيد الأم ، لا ‏يجوز فيه إحداث شيء من شعائر العيد ، كإظهار الفرح‎ ‎والسرور ، وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك ،

    والواجب على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر‎ ‎به ‏وأن يقتصر على ما حده الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه ،

    والذي‎ ‎ينبغي للمسلم أيضا ألا يكون إمعة يتبع كل ناعق بل ينبغي أن يُكوِّن ‏شخصيته بمقتضى‎ ‎شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعا لا تابعا ، وحتى يكون أسوة لا متأسياً ؛

    لأن‎ ‎شريعة الله - والحمد لله - كاملة من جميع ‏الوجوه كما قال تعالى { اليوم أكملت لكم‎ ‎دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } ،

    والأم أحق من أن يحتفى بها‎ ‎يوماً واحداً في ‏السنة ، بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها ، وأن يعتنوا بها‎ ‎، وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان‏‎ .

    " ‎فتاوى‎ ‎إسلامية " ( 1 / 124 ) ومجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " ( 2 / 301 ، 302‏‎ ) .
    13.png

    فتاوى نور على الدرب – ابن باز‏ :

    وأما الأشخاص الذين يجعلون لأنفسهم عيدا لميلادهم فعملهم منكر وبدعة كما تقدم، وهكذا إحداث أعياد لأمهاتهم ‏أو لآبائهم أو مشايخهم كله بدعة يجب تركه والحذر منه.

    13.png
    ‎وقال الشيخ‎ ‎صالح الفوزان‎ حفظه الله:

    ومن الأمور التي يجري تقليد الكفار فيها : تقليدهم في أمور‎ ‎العبادات ، كتقليدهم في الأمور الشركية من البناء على القبور ، وتشييد المشاهد‎ ‎عليها ‏والغلو فيها . وقد قال صلى الله عليه وسلم : " لعنة الله على اليهود والنصارى‎ ‎اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد " ، وأخبر أنهم إذا مات فيهم الرجل ‏الصالح بنوا على‎ ‎قبره مسجدا ، وصوروا فيه الصور ، وإنهم شرار الخلق ، وقد وقع في هذه الأدلة من‎ ‎الشرك الأكبر بسبب الغلو في القبور ما ‏هو معلوم لدى الخاص والعام وسبب ذلك تقليد‎ ‎اليهود والنصارى‎ .

    ومن ذلك تقليدهم في الأعياد الشركية والبدعية كأعياد الموالد‎ ‎عند مولد الرسول صلى الله عليه وسلم وأعياد موالد الرؤساء والملوك ، وقد تسمى ‏هذه‎ ‎الأعياد البدعية أو الشركية بالأيام أو الأسابيع – كاليوم الوطني للبلاد ، ويوم‏‎ ‎الأم وأسبوع النظافة – وغير ذلك من الأعياد اليومية ‏والأسبوعية، وكلها وافدة على‎ ‎المسلمين من الكفار ؛ وإلا فليس في الإسلام إلا عيدان: عيد الفطر وعيد الأضحى ، وما‎ ‎عداهما فهو بدعة وتقليد ‏للكفار ،

    فيجب على المسلمين أن ينتبهوا لذلك ولا يغتروا‎ ‎بكثرة من يفعله ممن ينتسب إلى الإسلام وهو يجهل حقيقة الإسلام ، فيقع في هذه الأمور‎ ‎عن جهل ، أو لا يجهل حقيقة الإسلام ولكنه يتعمد هذه الأمور ، فالمصيبة حينئذ أشد ،‎ }‎لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله ‏واليوم الآخر وذكر الله‎ ‎كثيراً } الأحزاب/21‏‎ .

    من خطبة " الحث على مخالفة الكفار‎".
    13.png

    وقال الشيخ عبد العزيز بن باز‎ :
    اطلعتُ على ما نشرته‎ ‎صحيفة (الندوة) في عددها الصادر بتاريخ 30 / 11 / 1384 هـ تحت عنوان (تكريم الأم‎.. ‎وتكريم الأسرة) فألفيت ‏الكاتب قد حبذ من بعض الوجوه ما ابتدعه الغرب من تخصيص يوم‎ ‎في السنة يحتفل فيه بالأم وأَوْرَدَ عليه شيئا غفل عنه المفكرون في إحداث هذا ‏اليوم‎ ‎وهي ما ينال الأطفال الذين ابتلوا بفقد الأم من الكآبة والحزن حينما يرون زملائهم‎ ‎يحتفلون بتكريم أمهاتهم واقترح أن يكون الاحتفال للأسرة ‏كلها واعتذر عن عدم مجيء‎ ‎الإسلام بهذا العيد ؛ لأن الشريعة الإسلامية قد أوجبت تكريم الأم‎ .

    ولقد أحسن‎ ‎الكاتب فيما اعتذر به عن الإسلام وفيما أورده من سيئة هذا العيد التي قد غفل عنها‎ ‎من أحدثه ولكنه لم يشر إلى ما في البدع من مخالفة ‏صريح النصوص الواردة عن رسول‎ ‎الإسلام عليه أفضل الصلاة والسلام ولا إلى ما في ذلك من الأضرار ومشابهة المشركين‎ ‎والكفار فأردت ‏بهذه الكلمة الوجيزة أن أنبه الكاتب وغيره على ما في هذه البدعة‎ ‎وغيرها مما أحدثه أعداء الإسلام والجاهلون به من البدع في الدين حتى شوهوا ‏سمعته‎ ‎ونفروا الناس منه وحصل بسبب ذلك من اللبس والفرقة ما لا يعلم مدى ضرره وفساده إلا‎ ‎الله سبحانه‎.

    وقد ثبت في الأحاديث الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم‎ ‎التحذير من المحدثات في الدين وعن مشابهة أعداء الله من اليهود والنصارى ‏وغيرهم من‎ ‎المشركين مثل قوله صلى الله عليه وسلم : " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد‎ " ‎متفق عليه وفي لفظ لمسلم " من عمل ‏عملاً ليس عليه أمرنا فهو رد " ،

    والمعنى‎ :

    فهو مردود على ما أحدثه وكان صلى الله عليه وسلم يقول في خطبته يوم الجمعة‎ : " ‎أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدى هدي محمد ‏صلى الله عليه وسلم وشر‎ ‎الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة " خرجه مسلم في صحيحه ، ولا ريب أن تخصيص يوم من‎ ‎السنة للاحتفال بتكريم ‏الأم أو الأسرة من محدثات الأمور التي لم يفعلها رسول الله‎ ‎صلى الله عليه وسلم ولا صحابته المرضيون ، فوجب تركه وتحذير الناس منه ، ‏والاكتفاء‎ ‎بما شرعه الله ورسوله‎ .

    وقد سبق أن الكاتب أشار إلى أن الشريعة الإسلامية قد‎ ‎جاءت بتكريم الأم والتحريض على برها كل وقت وقد صدق في ذلك فالواجب على ‏المسلمين أن‎ ‎يكتفوا بما شرعه الله لهم من بر الوالدة وتعظيمها والإحسان إليها والسمع لها في‎ ‎المعروف كل وقت وأن يحذروا من محدثات الأمور ‏التي حذرهم الله منها والتي تفضي بهم‎ ‎إلى مشابهة أعداء الله والسير في ركابهم واستحسان ما استحسنوه من البدع, وليس ذلك‎ ‎خاصا بالأم بل قد ‏شرع الله للمسلمين بر الوالدين جميعا وتكريمهما والإحسان إليهما‏‎ ‎وصلة جميع القرابة وحذرهم سبحانه من العقوق والقطيعة وخص الأم بمزيد ‏العناية والبر؛‎ ‎لأن عنايتها بالولد أكبر ما ينالها من المشقة في حمله وإرضاعه وتربيته أكثر قال‎ ‎الله سبحانه: { وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ ‏وَبِالْوَالِدَيْنِ‎ ‎إِحْسَاناً } الإسراء/23 ، وقال تعالى : { وَوَصَّيْنَا الأِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ‎ ‎حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ‎ ‎لِي وَلِوَالِدَيْكَ ‏إِلَيَّ الْمَصِيرُ } لقمان/14 ، وقال تعالى : { فَهَلْ‎ ‎عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا‏‎ ‎أَرْحَامَكُمْ . أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ ‏وَأَعْمَى‎ ‎أَبْصَارَهُمْ } محمد/22 ، 23‏‎ .

    وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال‎: ‎ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ، قال : الإشراك بالله ،‎ ‎وعقوق الوالدين وكان ‏متكئا فجلس فقال : ألا وقول الزور ألا وشهادة الزور ، وسأله‎ ‎صلى الله عليه وسلم رجل فقال : يا رسول الله أي الناس أحق بحسن صحابتي ؟ قال ‏‏: أمك‎ ‎، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال‎ : ‎أبوك ثم الأقرب فالأقرب‎ .

    وقال عليه الصلاة والسلام " لا يدخل الجنة قاطع‎ " ‎،‎ ‎يعني : قاطع رحم ، وصح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : من أحب أن يبسط له في ‏رزقه‎ ‎ويُنسأ له في أجَله فليصل رحمه " ،

    والآيات والأحاديث في بر الوالدين وصلة الرحم‎ ‎وبيان تأكيد حق الأم كثيرة مشهورة وفيما ذكرنا منها ‏كفاية ودلالة على ما سواه وهي‎ ‎تدل مَنْ تأملها دلالة ظاهرة على وجوب إكرام الوالدين جميعا واحترامهما والإحسان‎ ‎إليهما وإلى سائر الأقارب ‏في جميع الأوقات وترشد إلى أن عقوق الوالدين وقطيعة الرحم‎ ‎من أقبح الصفات والكبائر التي توجب النار وغضب الجبار نسأل الله العافية من ‏ذلك‎‎.

    وهذا أبلغ وأعظم مما أحدثه الغرب من تخصيص الأم بالتكريم في يوم من السنة فقط‎ ‎ثم إهمالها في بقية العام مع الإعراض عن حق الأب وسائر ‏الأقارب ولا يخفى على اللبيب‎ ‎ما يترتب على هذا الإجراء من الفساد الكبير مع كونه مخالفا لشرع أحكم الحاكمين‏‎ ‎وموجباً للوقوع فيما حذر منه ‏رسوله الأمين‎ .

    ويلتحق بهذا التخصيص والابتداع ما‎ ‎يفعله كثير من الناس من الاحتفال بالموالد وذكرى استقلال البلاد أو الاعتلاء على‎ ‎عرش الملك وأشباه ذلك ‏فإن هذه كلها من المحدثات التي قلد فيها كثير من المسلمين‎ ‎غيرهم من أعداء الله وغفلوا عما جاء به الشرع المطهر من التحذير من ذلك والنهي ‏عنه‎ ‎وهذا مصداق الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال : " لتتبعن سَنن‎ ‎من كان قبلكم حذو القذة بالقذة حتى لو دخلوا ‏جحر ضب لدخلتموه ، قالوا : يا رسول‎ ‎الله اليهود والنصارى ؟ قال : فمن‎ " ‎،‎

    وفي لفظ آخر: " لتأخذن أمتي مأخذ الأمم‎ ‎قبلها شبراً بشبر وذراعاً بذراع ، قالوا : يا رسول الله فارس والروم ؟ قال : فمن ؟‎ " ‎، والمعنى فمن ‏المراد إلا أولئك فقد وقع ما أخبر به الصادق المصدوق صلى الله عليه‎ ‎وسلم من متابعة هذه الأمة إلا من شاء الله منها لمن كان قبلهم من اليهود ‏والنصارى‎ ‎والمجوس وغيرهم من الكفرة في كثير من أخلاقهم وأعمالهم حتى استحكمت غربة الإسلام‎ ‎وصار هدي الكفار وما هم عليه من ‏الأخلاق والأعمال أحسن عند الكثير من الناس مما جاء‎ ‎به الإسلام وحتى صار المعروف منكرا والمنكر معروفا والسنة بدعة والبدعة سنة عند‎ ‎أكثر الخلق بسبب الجهل والإعراض عما جاء به الإسلام من الأخلاق الكريمة والأعمال‎ ‎الصالحة المستقيمة فإنا لله وإنا إليه راجعون‎.

    ونسأل الله أن يوفق المسلمين‎ ‎للفقه في الدين وأن يصلح أحوالهم ويهدي قادتهم وأن يوفق علماءنا وكتابنا لنشر محاسن‎ ‎ديننا والتحذير من البدع ‏والمحدثات التي تشوه سمعته وتنفر منه‎ ‎إنه على كل شيء قدير‎ ‎وصلى الله وسلم على عبده ورسوله محمد وآله وصحبه ومن سلك سبيله واتبع ‏سنته إلى يوم‎ ‎الدين‎ .

    ‎" ‎مجموع فتاوى الشيخ ابن باز " ( 5 / 189‏‎ ) .

    13.png

    ‎‎قال علماء اللجنة‎ ‎الدائمة‎ :
    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على رسوله وآله وصحبه .. وبعد‎ :

    أولا : العيد اسم لما يعود من الاجتماع على وجه معتاد إما بعود السنة أو الشهر‎ ‎أو الأسبوع أو نحو ذلك فالعيد يجمع أمورا منها : يوم عائد كيوم ‏عيد الفطر ويوم‎ ‎الجمعة‎.

    ومنها : الاجتماع في ذلك اليوم ،

    ومنها : الأعمال التي يقام بها في‎ ‎ذلك اليوم من عبادات وعادات .

    ثانيا : ما كان من ذلك مقصودا به التنسك ‏والتقرب أو‎ ‎التعظيم كسبا للأجر ، أو كان فيه تشبه بأهل الجاهلية أو نحوهم من طوائف الكفار فهو‎ ‎بدعة محدثة ممنوعة داخلة في عموم قول ‏النبي صلى الله عليه وسلم " من أحدث في أمرنا ‎هذا ما ليس منه فهو رد " رواه البخاري ومسلم ،

    مثال ذلك الاحتفال بعيد المولد وعيد‎ ‎الأم والعيد ‏الوطني لما في الأول من إحداث عبادة لم يأذن بها الله ، وكما في ذلك‎ ‎التشبه بالنصارى ونحوهم من الكفرة ،

    ولما في الثاني والثالث من التشبه ‏بالكفار ،‎ ‎

    وما كان المقصود منه تنظيم الأعمال مثلا لمصلحة الأمة وضبط أمورها كأسبوع المرور‎ ‎وتنظيم مواعيد الدراسة والاجتماع بالموظفين ‏للعمل ونحو ذلك مما لا يفضي إلى التقرب‎ ‎به والعبادة والتعظيم بالأصالة ، فهو من البدع العادية التي لا يشملها قوله صلى‎ ‎الله عليه وسلم : " من ‏أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " فلا حرج فيه بل يكون‎ ‎مشروعاً‎ .
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم‎ .

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية و الإفتاء‎
    ‎" ‎فتاوى اللجنة الدائمة " ( 3‏‎ / 59‎‏ ، ‏‎61 ) .
    13.png

    حكم الاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد :
    الشيخ صالح بن فوزان الفوزان: ‏
    ‏ ‏
    ما حكم الشرع في نظركم بالاحتفال بعيد الأم وأعياد الميلاد وهل هي بدعة حسنة أم بدعة سيئة؟ ‏
    ‏ ‏

    الجواب: ‏

    الاحتفال بالموالد سواء مواليد الأنبياء أو مواليد العلماء أو مواليد الملوك والرؤساء كل هذا من البدع التي ‏ما أنزل الله - تعالى - بها من سلطان وأعظم مولود هو رسول الله - صلى الله عليه و سلم -،

    ولم يثبت ‏عنه ولا عن خلفائه الراشدين ولا عن صحابته ولا عن التابعين لهم ولا عن القرون المفضلة أنهم أقاموا ‏احتفالاً بمناسبة مولده - صلى الله عليه و سلم -، وإنما هذا من البدع المحدثة التي حدثت بعد القرون ‏المفضلة على يد بعض الجهال، الذين قلدوا النصارى باحتفالهم بمولد المسيح - عليه السلام -،

    ‏والنصارى قد ابتدعوا هذا المولد وغيره في دينهم، فالمسيح - عليه السلام - لم يشرع لهم الاحتفال ‏بمولده وإنما هم ابتدعوه فقلدهم بعض المسلمين بعد مضي القرون المفضلة.‏

    فاحتفلوا بمولد محمد - صلى الله عليه و سلم - كما يحتفل النصارى بمولد المسيح، وكلا الفريقين ‏مبتدع وضال في هذا؛ لأن الأنبياء لم يشرعوا لأممهم الاحتفال بموالدهم، وإنما شرعوا لهم الاقتداء بهم ‏وطاعتهم واتباعهم فيما شرع الله - سبحانه وتعالى -، هذا هو المشروع.‏

    أما هذه الاحتفالات بالمواليد فهذه كلها من إضاعة الوقت، ومن إضاعة المال، ومن إحياء البدع، وصرف ‏الناس عن السنن، والله المستعان.‏

    انتهى كلام العلماء.

    وكلامهم وكلام غيرهم من علماء السنة كثير في إنكار هذه البدع والاحتفالات المنكرة التي لم يأت بها الدين الإسلامي. فنسأل الله أن يرزقنا جميعا العلم النافع والعمل الصالح، وأن ينشر العلم في بلادنا الإسلامية ويزيل الجهل عن المسلمين، وأن ننصح لله ونأمر بالمعروف وننهى عن المنكر بالطرق المشروعة ولا نخاف في الله لومة لائم، حتى لا يعمنا الله بعذاب إذا كثر الخبث.

    والله المستعان، والحمد لله رب العالمين.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


    منقول


    30055160.png
     
  2. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    mwasem-bed3a0016.jpg
    11.png
    fd0a56c0b78c77d50fab1daf20fc6e16.jpg
    11.png
    M-DAY4.jpg

    11.png
    mwasem-bed3a0005.jpg
    11.png
    3eed.jpg
    رابط التحميل

    [​IMG]


    11.png

    dco8.png

    f5a9da92015f0a6c1a81c8c2df073ae7.gif
     
  3. ابوعبدالله

    ابوعبدالله مدير عام ومدير المكتبة الالكترونية طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏ديسمبر 1, 2012
    المشاركات:
    21,141
    الإعجابات المتلقاة:
    62,479
    نقاط الجائزة:
    1,220
    الإقامة:
    ZYZOOM
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    بارك الله فيك على الموضوع الرائع وجزاك الله كل خير
     
  4. abu_youssef

    abu_youssef مدير عام مساعد طاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏فبراير 15, 2008
    المشاركات:
    33,804
    الإعجابات المتلقاة:
    52,898
    نقاط الجائزة:
    1,270
    الإقامة:
    www.zyzoom.org
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    [​IMG]
     
    ARBIA39 ،Mohammed Abu Elgasim ،Abdulkader و 3آخرون معجبون بهذا.
  5. abrahim2014

    abrahim2014 مراقب عام طاقم الإدارة فريق الدعم لقسم الحماية فريق تفعيلات منتجات الميكروسوفت نجم الشهر المراقب العام المميز

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 29, 2012
    المشاركات:
    15,128
    الإعجابات المتلقاة:
    38,467
    نقاط الجائزة:
    1,600
    الإقامة:
    هنا وهناك
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    جزاك الله خيرآ اخى واثابك على ماطرحت
     
    ARBIA39 ،Mohammed Abu Elgasim ،Abdulkader و 2آخرون معجبون بهذا.
  6. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    206166_mn66com.gif
     
  7. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    w7.jpg
     
  8. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    bmrEl.gif
     
  9. سالم المسالم

    سالم المسالم .: خبير نقاشات الحماية :. فريق الدعم لقسم الحماية نجم المنتدى نجم الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 14, 2012
    المشاركات:
    9,127
    الإعجابات المتلقاة:
    19,999
    نقاط الجائزة:
    1,470
    الإقامة:
    حضرموت / المكلا
    برامج الحماية:
    Norton
    نظام التشغيل:
    Windows 8
    جزاك الله خير
     
  10. ARBIA39

    ARBIA39 زيزوومي VIP

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 7, 2008
    المشاركات:
    16,501
    الإعجابات المتلقاة:
    11,172
    نقاط الجائزة:
    1,220
    الإقامة:
    algerie
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    بارك الله فيك
     
    abrahim2014 ،Abdulkader و Mohammed Abu Elgasim معجبون بهذا.
  11. Mohammed Abu Elgasim

    Mohammed Abu Elgasim عضو شرف

    إنضم إلينا في:
    ‏ديسمبر 12, 2012
    المشاركات:
    8,444
    الإعجابات المتلقاة:
    25,120
    نقاط الجائزة:
    1,220
    برامج الحماية:
    اخرى
    بسم الله ما شاء الله ..... موضوع رائع من اخ رائع ومبدع

    لا فض الله فوك اخي الكريم
     
    Abdulkader و abrahim2014 معجبون بهذا.
  12. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    45496.imgcache.gif
     
    Abdulkader و Mohammed Abu Elgasim معجبون بهذا.
  13. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    394274women.gif
     
    Abdulkader و Mohammed Abu Elgasim معجبون بهذا.
  14. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP
    0514102305071x2ycjgt.jpg
     
    Abdulkader و Mohammed Abu Elgasim معجبون بهذا.
  15. Abdulkader

    Abdulkader زيزوومي ماسي

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 2, 2013
    المشاركات:
    3,726
    الإعجابات المتلقاة:
    12,426
    نقاط الجائزة:
    1,110
    الإقامة:
    العراق \ نينوى
    برامج الحماية:
    اخرى
    نظام التشغيل:
    Windows8.1
    2ea15c2354be69d26cd68bfb18dec0cd.gif
     
  16. الفارس اليماني

    الفارس اليماني زيزوومي ذهبي

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2012
    المشاركات:
    1,912
    الإعجابات المتلقاة:
    2,807
    نقاط الجائزة:
    1,020
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows XP

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...