مقال عالم الرّمال l في رحاب المعارف

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏يوليو 27, 2017.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُشرفة القِسم العامّ طاقم الإدارة نجم الشهر المشرف المميز

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    1,072
    الإعجابات المتلقاة:
    2,410
    نقاط الجائزة:
    1,105
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    [​IMG]

    • السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته •

    إخوتي وأخواتي روّاد القسم العامّ؛

    مقالٌ قيّم؛

    أرجو أن نفيد منه جميعًا.

    /

    [​IMG]

    /


    عالم الرّمال

    [​IMG]
    أ. هالة رؤوف أحمد.

    عندما نلتقط بأيدينا قبضةً من رمال الشَّاطئ، ثم ندَعُها تَنْسل من بين أصابعنا بسلاسة،
    فإنَّنا نكون بهذا قد أحصينا خلال هذه الثواني القليلة ملايين من السِّنين؛
    التي تحكي لنا التَّاريخ الجيولوجيَّ لصخور الكرة الأرضيَّة؛ فحُبَيبات الرمل عند تكبيرها وفحصها وتحليلها،

    يمكنها أن تكشف لنا الكثيرَ والكثير عن أسرار مَنْشئها وتكوُّنِها، وتحكي لنا أيضًا عن دورة تحلُّلها وتفتُّتها،
    وتفكُّكها وتآكلها؛ من أين بدأَت؟ وإلى أين اتَّجهت،
    ولماذا تأثَّرت وامتزجت بعوامل بيئيَّة وجيولوجية بعينها، دون غيرها.


    [​IMG]


    فكلُّ حبَّة رمل تمثِّل عالَمًا كليًّا متكاملاً من الإثارة،
    وكلُّ ذرَّة منها تشكِّل قصة متماسكة لحياةٍ لا تزال تعيش طور التغيُّر والتبدل كلَّ يوم،
    صباحًا ومساء على مرِّ العصور.


    [​IMG]

    [​IMG]

    والرَّمل - كما نراه في الواقع - يتشكَّل من موادَّ حُبيبيَّةٍ، تُوجَد بشكل تلقائيٍّ في الطَّبيعة،
    تتكوَّن هذه المواد الحُبيبية من ذرَّات معدنيَّة ناعمة، كانت في الأصل صخورًا بمنطقة جبَليَّة داخل بيئة برِّية،
    وبواسطة عوامل ودورات التجمُّد والانصهار تفكَّكت وتحلَّلت إلى ما يُعرف بالجلاميد والحَصى،
    ومن خلال تأثُّرها بعوامل التحلُّل الكيميائي الممثلة في الأمطار والنباتات؛
    تفتَّتت وتحوَّلت إلى ذرَّات من الرِّمال الناعمة، وبهذا فالرِّمال هي فتات وبقايا الصُّخور الصغيرة

    [​IMG]


    ويَصْطلح العلماء على أنه إذا كانت جزئيات الصخر تتراوح أقطارها ما بين 0.05 و 2 مليمتر،
    فإنَّه يُطلَق عليها "حبَّات رمال"، أمَّا إذا كانت جزئياتها أكبر حجمًا من ذلك بقليل،
    فإنه يطلق عليها "حصى"، والتي تنقسم إلى قسمين أساسيين، وهُما: صخور الحصى المدملكات،
    وصخور الحصى الرَّواهص، وإذا كانت حُبَيباتها أصغر من ذلك، فيطلق عليها "الطَّمْي"، أو "الغرين" slit.

    [​IMG]


    يشكِّل الكوارتز - المعروف بالمرو - والفلسبار أساسَ ذَرَّة الرمل التي كانت في الأصل صخرةً قبل أن تتفتَّت،
    وبعد أن تفتَّتت هذه الذرَّات جرفَتْها مياه الأمطار نحو المنحَدرات إلى حيث توجد مجاري الأنهار،
    وهناك تدحرجَتْ هذه الحبيبات، وتقافزت، وانحدرت، حتَّى وصلَتْ إلى قاع النَّهر،
    وهناك تكوَّمت وتراكمت في دوامة أو داخل جلمود، ثم تفرَّقَت وانبسطَت وتمدَّدت وانتتشرَت بطول هذا القعر؛
    لتعود لتتجمَّع وتتقارب وتتكوم مرَّة أخرى.

    [​IMG]

    وتتكرر عمليات التجمُّع والتفرُّق هذه المرة تِلْوَ الأخرى خلال سنوات طويلة جدًّا،
    حتى ينتهي المطاف بذرَّات الرمال التي غادرت موطنها الجبَليَّ الأصلي إلى أنْ يستقرَّ الحال؛
    بجزءٍ منها على شاطئ نهر، في حين يتبعثَر جزءٌ منها على جنبات الطريق،
    في الوقت الذي يثبت ويترسَّب فيه جزء آخر منها في عمق قاع النَّهر.


    [​IMG]


    [​IMG]


    وأثناء عملية تنقُّل حبيبات الرمل داخل مياه النهر، تقوم بعضٌ من مكوِّنات هذه الأنهار الكيميائيَّة؛
    بِصَقْل حبيبات الرمل، وإكسابها درجةً من اللمعان والبريق الشديد،
    أمَّا الرياح فتلعب دورًا أساسيًّا في حركة تكثيف أو توزيع ونشر الرِّمال في منطقةٍ دون أخرى،
    فإن كان الغطاء النباتي كثيفًا تتوزَّع حبيبات الرَّمل بخفَّة، وتفقد قدرتها على الانتشار لمسافات طويلة أو عميقة،
    أمَّا إذا كان الغطاء النباتي مضمحِلاًّ فإن حبيبات الرمل تنطلق من عقالها،
    وتنتشر على مساحة شاسعة أفقيَّة من الأرض


    [​IMG]


    كما أنه في بعض الأحيان تقذف الرِّياح حبيبات الرمل الصغيرة رأسيًّا إلى أعلى لأكثرَ مِن ارتفاع قدَم؛
    لتنتشر على مساحةٍ أكبر تتجاوز الرُّقعة المتوقَّعة، وهذا النوع من الرِّمال لا يتَّسم باللمعان أو البريق؛
    شأنه شأن الرِّمال المستقرَّة بقيعان الأنهار، وإنَّما يكوِّن حبيبات رمليَّة ذات مَظْهر مُعْتِم، حالكٍ غير شفاف.


    [​IMG]

    ولكن ماذا عن رمال شواطئ البحار؟

    إنَّ رمال شواطئ البحار تتكوَّن في بعض الأحيان من حُطَام وفتات الأحجار الكلسيَّة؛
    التي تتشكل داخل البحار أو بجانبها، ولكنها تكون في أحيان أخرى المنتج النِّهائي؛
    لتحلُّل الحيوانات اللافقاريَّة البحرية المجهرية، والتي كثيرًا ما تتحلل بكميات وفيرة،
    وذلك عندما يتزامن كون مياه البحر دافئةً، مع تزايد الأنشطة الحيويَّة بداخله،
    ومن الملاحَظ أنَّ حبات الرمال المترسِّبة بالبحار - والأنهار أيضًا -؛
    تكون عادة أكثر تناسبًا في الحجم مع بعضها البعض عن رمال الصَّحاري؛
    وذلك لأنَّ الماء يقوم بنخْل وتَصْفية رواسبه، فتتجانس أبعاد ذرَّات هذه الرواسب وتنعم؛
    وذلك لكون الماء ذاته مخفِّفًا للصدمات، أمَّا رمال الصحاري فتتكوَّن في غالب الأحيان نتيجة للتحاتِّ الرياحي.

    [​IMG]

    وإذا نظرنا إلى أسطح حبيبات تلك الرِّمال، فسنجدها باهتةً ومعتمة وخشنة،

    كردِّ فعلٍ لكثرة الصَّدمات التي تعرَّضت لها عند نَقْلِها من مكانٍ إلى آخَر بواسطة الرياح،
    وخاصة السريعة منها، وكردِّ فعل للاحتكاك المباشر الذي يَحْدث بين الذرَّات،
    ويسبِّب لها السحج abrasion، وبعض التَّآكُل في سطوحها الخارجية.

    [​IMG]

    وإذا نظرنا بإيجاز إلى الأهمية الاقتصادية للرمال، فسنجدها تشكِّل المادة الأساسية لصناعة الزُّجاج،
    بالإضافة إلى أنَّها إحدى موادِّ البناء الرئيسية، وأحدُ مكوِّنات الخراسانات،
    وذلك بخلاف كونها أحدَ المكونات الثانويَّة للطوب والطِّلاء.

    ومن الجدير بالذِّكْر أن العلماء يتطلَّعون الآن إلى الاستفادة من ثروات العالَمِ العربي؛
    الممثَّلة في الصحاري والرمال، والطاقة الشمسيَّة الوفيرة، فبدلاً من النظرة التقليديَّة؛
    إلى الصَّحراء على أنَّها أرضٌ صحراوية، يتوجب تخضيرها، ومن ثَمَّ يتوجب تغيير جلدها؛
    لشيء يصعب جدًّا أن تكونه، يتمُّ اعتبارها إمكانيات واعدة لتوفير الطاقة من خلال رمالها الشَّاسعة اللانهائية.


    وتنصبُّ الآمال في الوقت الراهن على بناء محطَّات كهرورملية، تنتج الطاقة الكهربيَّة بسعرٍ معتدل،
    وتكون نظيفة وصديقة للبيئة في ذات الوقت؛ وذلك عن طريق استغلال الطاقة الكامنة والحرَكيَّة للرمال،
    وذلك مع التسليم بأنَّ طاقة الرمل تفوق مثيلاتها من أنواع الطاقات الأخرى النظيفة المتجدِّدة،
    فطاقة الرمال متوفرة داخل أماكنها طيلة الوقت، بعكس الطاقة الشمسيَّة مثلاً -
    والَّتي تعدُّ تكلفة توليدها هي وطاقة الرياح مرتفعةً بالمقارنة بطاقة الرمل،
    والتي لا يمكن الاستفادة منها إلاَّ أثناء فترة النهار فحَسْب


    [​IMG]

    تمت..

    [​IMG]

    [​IMG]

    ~ سُبحان الله وبحمد سُبحان الله العظيم!

    اللّهم أعنّا على ذكرك وشُكرك وحسن عبادتك.

    المصدر/ شبكة الألوكة ( موقع على منهج أهل السُّنّة والجماعَة ).
     
    النوميدي ،Fadi344 و basharadd معجبون بهذا.
  2. النوميدي

    النوميدي مشرف قسم الحماية وقسم الجوال طاقم الإدارة فريق الدعم لقسم الحماية نجم الشهر المشرف المميز

    إنضم إلينا في:
    ‏فبراير 18, 2017
    المشاركات:
    3,840
    الإعجابات المتلقاة:
    6,485
    نقاط الجائزة:
    1,340
    الإقامة:
    أرض الله
    برامج الحماية:
    TrustPort
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    اللهــم....أميــن

    موضوع مفيد جدا اختي الكريمة

    شكرا لك .
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة
  3. ABU_Somaia

    ABU_Somaia مراقب عام ومسئول فريق الدعم لبرامج الحماية طاقم الإدارة فريق الدعم لقسم الحماية نجم الشهر المراقب العام المميز فريق الدعم لتطبيقات الجوالات

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 15, 2015
    المشاركات:
    5,409
    الإعجابات المتلقاة:
    7,983
    نقاط الجائزة:
    1,780
    الإقامة:
    مصر
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows8.1
    بارك الله فيك اختنا
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة
  4. Fadi344

    Fadi344 زيزوومي ذهبي الأعضاء النشطين لهذا الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 16, 2013
    المشاركات:
    1,224
    الإعجابات المتلقاة:
    1,215
    نقاط الجائزة:
    1,025
    برامج الحماية:
    Kaspersky
    نظام التشغيل:
    Windows 7
    معلومات قيمة
    شكراً جزيلاً لكم ..
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...