1. إستبعاد الملاحظة

مقال رسالة باردة الهُطول l إلى كُلّ مهموم ومحزون (1)

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏ديسمبر 7, 2017.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة عامة طـــاقم الإدارة نجم الشهر نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    3,146
    الإعجابات :
    6,561
    نقاط الجائزة:
    2,395
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    [​IMG]

    • السّلامُ عليكُم ورحمة الله تَعالى وبركاتُه •

    إخوتي وأخواتي روّاد القسم العامّ؛

    مِن بحر المواعِظ،
    ودُرّ أقوال السلف،
    وفوائد أهل العلم؛


    أرجو أن نفيد منه جميعًا.


    /

    [​IMG]
    /
    ::


    رسالة باردة الهُطول l إلى كُلّ مهموم ومحزون (1)


    ::

    [​IMG]

    ::
    عبد الرحمن بن عبد الله السحيم.

    [​IMG]

    الابتلاء سُنّة ربانية :
    (وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ)

    والله عزَّ وجَلّ يَبتلِي مَن شاء مِن عباده بِما شاء مِن الضرّاء والسرّاء .
    فمَن صَبر ورضي ، فَلَه الرضا ، ومَن تسخّط ، فعليه السّخط .

    قال ابن المبارك : مَن صَبَر، فما أقلّ ما يَصبر ،
    ومَن جَزع فما أقل ما يَتَمَتّع .
    ومَن ابْتُلِي ؛ فليتذكّر أحوال الأنبياء والصالحين ،

    وما مرّوا بِه مِن ابتلاء .
    وأن يَعلم أن البلاء الذي يُقرِّبه إلى الله خير له؛

    مِن النِّعمة التي تُبعده عن الله ، وتُنسيه مَولاه .

    [​IMG]
    والله عَزّ وَجَلّ إذا قَضى قَضاء أحبّ أن يُرضَى عن قَضائه .

    قال ابن القيم فيما يتعلّق بالمصيبة :
    ومِن علاجها : أن يَعلم أن أنفع الأدوية له مُوافقة ربه وإلَهَه؛

    فيما أحبه ورَضيه له ، وأن خاصية الْمَحبّة وسِرّها :
    مُوافقة المحبوب ؛

    فمن ادّعى مَحبة محبوب ثم سَخِط ما يُحبه وأحب ما يَسخطه ؛
    فقد شَهد على نفسه بِكَذِبه ، وتَمَقّت إلى مَحبوبه .

    قال أبو الدرداء : إن الله إذا قَضى قضاء أحب أن يُرضَى به .


    وكان عمران بن حصين يقول في عِلّته : أحبّه إليّ أحبّه إليه .

    وكذلك قال أبو العالية . وهذا دواء وعلاج لا يَعمل إلاّ مع الْمُحِبّين،
    ولا يمكن كل أحد أن يتعالَج به . اهـ .
    [​IMG]


    ومِن فِقه المصيبة – أيًّا كانت –
    أن يَعلم المؤمن أنها خير له إن صَبَر واحتَسَب .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    مَن يُرِد الله به خَيرًا يُصِب مِنْه . رواه البخاري .

    [​IMG]


    وكلّما عظُمَت المصيبة كلّما عظُم الأجر .

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إِنَّ عِظَمَ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاءِ،
    وَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاهُمْ ؛ فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا ،
    وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السَّخَطُ .

    رواه الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه ،
    وصححه الشيخ الألباني ،
    وقال الشيخ شعيب الأرنؤوط : إسناده جيد .

    [​IMG]

    .................................

    [​IMG]

    ~ يُتبع بمشيئة الله تعالى؛ مع الجُزء الثّاني.


    اللّهم أعنّا على ذكرك وشُكرك وحسن عبادتك.


    المَصدر: صيد الفوائد.
     
    ضياء الدين مصطفي و tayeb62 معجبون بهذا.
  2. tayeb62

    tayeb62 مشرف قسم البرامج طـــاقم الإدارة

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 4, 2010
    المشاركات:
    4,968
    الإعجابات :
    6,056
    نقاط الجائزة:
    1,765
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    ألجزائر ALGERIA
    برامج الحماية:
    ESET
    نظام التشغيل:
    Windows 7
    بارك الله و نفع بكم
     
  3. ضياء الدين مصطفي

    ضياء الدين مصطفي زيزوومي VIP الأعضاء النشطين لهذا الشهر

    إنضم إلينا في:
    ‏ابريل 9, 2015
    المشاركات:
    4,762
    الإعجابات :
    3,182
    نقاط الجائزة:
    1,836
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    Cairo, Egypt
    برامج الحماية:
    avast
    نظام التشغيل:
    Windows 10
    جزاك الله خيرا أختي راجيه الجنه طابت يداكِ
     
    أعجب بهذه المشاركة راجية الجنة

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...