1. إستبعاد الملاحظة

مقال ضُعفاء المُسلمين l الرّاحمون يرحمهم الله

الموضوع في 'المنتدى الــعـــام للمواضيــع العامــة' بواسطة راجية الجنة, بتاريخ ‏أغسطس 11, 2018.

  1. راجية الجنة

    راجية الجنة مُراقبة عامة طـــاقم الإدارة نجم الشهر نجم المنتدى

    إنضم إلينا في:
    ‏نوفمبر 9, 2015
    المشاركات:
    3,152
    الإعجابات :
    6,563
    نقاط الجائزة:
    2,395
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    الدُّنيا ظلّ زائل
    برامج الحماية:
    AVG
    نظام التشغيل:
    Windows XP


    ضُعفاء المُسلمين l الرّاحمون يرحمهم الله
    الرحمة


    [​IMG]

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاتهُ

    إخوَتي رُوّاد الرُّكن العامّ؛

    فائدةٌ قيّمة؛
    في رحاب الوعظ النديّ؛
    عسى أن نفيد منها جميعًا.


    ،’


    حديثٌ مُنتقى؛
    اخترناهُ لكُم؛
    :
    وفائدَةٌ قيّمة؛
    ،’

    /
    ضُعفاء المُسلمين l الرّاحمون يرحمهم الله

    ،’

    [​IMG]

    :

    ،’


    أُمِر النبي صلى الله عليه وسلم أن يَكون مع الفقراء والضّعفاء ، ولا يَنظُر إلى الأغنياء .

    قال الله عَزّ وَجَلّ : (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ

    يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا).

    وقال تبارك وتعالى : (وَلا تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ

    مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِمْ مِنْ شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِمْ مِنْ شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ),

    قال ابن كثير : وقوله: (وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا)؛

    قال ابن عباس : ولا تُجَاوِزهم إلى غيرهم :
    يعني : تَطْلُب بَدَلهم أصحاب الشّرَف والثّرْوَة . اهـ .

    الله عَزّ وَجَلّ يَغْضَب لِغضَب ضُعَفاء وفُقراء المسلمين

    مَرّ أبو سفيان على سَلمان وصُهيب وبِلال في نَفَر ،

    فقالوا : والله مَا أَخَذَت سُيوف الله مِن عُنُق عَدُوّ الله مأخَذها .
    قال فقال أبو بكر : أتَقولون هذا لِشَيخ قريش وسَيّدهم ؟

    فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فأخْبَره ، فقال : يا أبا بكر لَعلّك أغْضَبْتَهم ،
    لئن كنت أغْضَبْتَهم ، لقد أغْضَبْتَ رَبّك .
    فأتاهم أبو بكر فقال : يا إخْوَتاه أغْضَبْتُكم ؟ قالوا : لا ، يَغْفِر الله لك يا أُخَيّ .


    رواه مسلم .

    قال النووي : وهذا الإتْيَان لأبي سفيان كان وهو كَافِر ،

    في الْهُدْنَة بعد صُلْح الْحُدَيْبِيَة .
    وفي هذا فَضِيلة ظَاهِرة لِسَلْمَان ورُفْقَته هؤلاء ،

    وفيه مُرَاعاة قُلُوب الضّعَفاء وأهل الدِّين وإكْرَامهم ومُلاطَفتهم .


    [​IMG]

    ::ضُعفاء المُسلمين l الرّاحمون يرحمهم الله ::
    ،’

    ♦ ♦ ♦

    [​IMG]

    ...................................

    ~ تمّ؛ بحمدِ اللهِ تعالى.



    ~ ضُعفاء المُسلمين l الرّاحمون يرحمهم الله.

    المَصدر/ مُنتديات شبكة مشكاة الإسلامية.


    اللّهمّ علّمنا ما يَنفعنا، وانفَعنا بِما علّمتنا،
    وزِدنا عِلمًا؛ آمينَ.



    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...